أويحي يشدد اللهجة في وجه أعضاءه بمجلس الأمة

0 392

تضامنا منهم مع زميلهم السيناتور عن ولاية تيبازة  بوجوهر مليك  الذي أودع الحبس المؤقت من طرف قاضي تحقيق محكمة تيبازة بعدما ألقي عليه القبض في حالة تلبس في قضية فساد ،قام أعضاء من مجلس الأمة ينتمون إلى حزب التجمع الوطني الديمقراطي باحتجاج في شكل مقاطعة للجلسات،حيث حذر الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي ” أحمد أويحيأعضاء مجلس الأمة  لكتلة حزبه  من تكرار ما قاموا به خلال افتتاح الدورة الخريفية  بتاريخ 3 سبتمبر 2018

       هذا وقال “أحمد أويحي”  مخاطبا أعضاء مجلس الأمة الذين ينتمون  إلى حزبه، محذرا إياهم من مغبة  تكرار ما قاموا به ومزاولة مهامهم بصفة عادية حتى لا يضر بالحزب ومؤسسات الدولة ،نبه هؤلاء المحتجين على عدم التوغل كثيرا في الحيثيات والإجراءات القانونية، وعدم التدخل في صلاحيات العدالة.

    وجاء في الرسالة ” إلى السادة والسيادات أعضاء مجلس الأمة لحزب التجمع الوطني الديمقراطي” من المؤسف والمضر بسمعة وصورة الحزب ومؤسسات الدولة ،خاصة وأن أعضاء مجلس الأمة هم ” نخبة الحزب ” ،وبالتالي من واجبهم الحفاظ  على صورة وسمعة الحزب، ..وذكر الأمين العام للحزب بأنه تم إقصاء السيناتور بوجوهر مليك ” نهائيا من عائلة التجمع الوطني الديمقراطي ،لأنه قام بفعل غير قانوني و منافي للأخلاق ، الشيء الذي من شأنه كاد أن يشوه ويلطخ صورة الحزب الذي تنتمون إليه .

           لذلك كان من واجبي يقول أويحي التصدي بحزم لمثل هذه التصرفات التي باتت لا تخدم الدولة ولا الحزب ولا مناضليه ،بل ستشوههم وسوف تشكل مستقبلا هوة سحيقة بين القاعدة والقمة ،وهذا ما لا نرضاه  وقد سعينا تضيف الرسالة لرأب الصدع منذ المؤتمر الخامس لتشكيلتنا السياسية التي باتت اليوم القوى الثانية في البلد بفضل تضحيات جميع المناضلين وفي مقدمتهم أنتم أعضاء الغرفة العليا للبرلمان.

                                                                                                                  خليل وحشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::