أويحي.. الشغب لیس حلا للمشاكل والبطالة ليست حجة

0 189

في أول تعلیق منه على الاحتجاجات التي تعرفھا بعض مناطق الجنوب، قال الأمین العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي أن “الشغب لیس حلا للمشاكل”، وأضاف قائلا: “فیما يخص احتجاجات ورقلة، أقول أن البطالة لیست حجة لحرمان المواطنین من حفل فني”،مؤكدا بقوله: “البطالة موجودة في كل مكان من عین قزام إلى حسین داي”.

أما بخصوص الاحتجاجات في ولاية بشار، قال أويحیى أن سببھا ھو رفض السكان لقائمة المستفیدين من السكنات التي تم الإفراج عنھا، ولكنه شدد بقوله “لكن الرفض لا يكون في الشارع و التكسار” أما بخصوص الاحتجاجات في ولاية الجلفة، فقد استنكر طرد الوفد الوزاري أول أمس أثناء تنقله لمدينة الجلفة لتعزية عائلة العقید الراحل أحمد بن شريف.

الآلاف من مواطني بلدية الجلفة، خرجوا أمس وبصورة عفوية في مسيرة الكرامة ، للمطالبة برحيل الوالي الذي غاب عن جنازة المرحوم المجاهد أحمد بن شريف فكان السبب الظاهر، لكن الحقيقة هي وإن كانت للمطالبة بتقديم اعتذار رسمي من وزارة المجاهدين ووزارة الداخلية، إلا أنها تعبير ضمني عن تذمرهم من ضنك المعيشة ،حيث أقدم المحتجون على غلق الشوارع الرئيسية و مقر الولاية، كما صب الغاضبون جام غضبهم  على والي الولاية وكل المصالح والسلطات المحلية بالولاية.

فمن يستمع إلى أنين ومناشدات هؤلاء الذين أخرجهم تجاهل بعض المسؤولين لحضور جنازة ،إنها موجة غضب أبطالها مواطنون انتفضوا من أجل المطالبة بحياة كريمة عبر العديد من ولايات الوطن ، وهذا في ظلّ تقاعس المسؤولين المحلّيين،حيث بدت تظهر تلك الاحتجاجات بشكل جلي وواضح عبر الشوارع ،بينما آخرون اختاروا نزول مسؤولين في الحكومة إليهم من أجل رفع انشغالاتهم إليهم بعدما صدّهم الولّاة والمنتخبون المحليون.

هذا وقد خرج عدد من المواطنين عبر ولايات الجمهورية منذ أسابيع للاحتجاج عبر الشوارع على تأخّر التنمية في بلدياتهم ومداشرهم ومناطقهم، للمطالبة بضمان الدولة لهم مقومات الحياة الكريمة، لاسيما السكن ومناصب شغل تحفظ كرامتهم وماء وجوههم في هذا الزمن الصعب الذي لا يرحم.

من جهة أخرى تشهد ولايات جنوبية منذ أسابيع، سلسلة احتجاجات بدأت مؤخرا في ولاية بشّار، يحملون مطالب تتعلّق بالمياه والسكن، ثمّ انسحبت الاحتجاجات إلى ولايات داخلية على غرار الجلفة وبجاية، رفع فيها السكان نفس المطالب، ثم تيزي وزو التي خرج فيها العشرات من المواطنين للمطالبة بتقديم توضيحات حول تأخٍّ تسليم سكنات عدل المسجلة سنة 2013، لتصل الموجة الاحتجاجية إلى غاية أقصى الجنوب بولاية ورقلة.

أنه لأوّل مرّة اتّفق وزراء مع مواطنين في السخط من المسؤولين المحلّيين، بسبب تأخّر تسليم المشاريع التنموية وارتفاع نسبة البطالة دون الوصول إلى حلّ،وقد وظهر هذا الاتفاق من خلال الخرجات الميدانية التي يقوم بها وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، نور الدين بدوي، الذي يكون أكثر الوزراء احتكاكا مع المواطنين .

خليل وحشي

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::
ترأسه والي سوق أهراس عقد اجتماع لتقييم إجراءات الحجر الصحي وحرائق الغابات والي الطارف يقرر غلق جميع شواطئ الولاية رئيس الجمهورية " عبد المجيد تبون " يعزي عائلة المجاهدة "مريم بلميهوب زرداني " قاطنوه يطالبون بتوفير الضروريات سيدي مسيد في قسنطينة منطقة تاريخية مهملة تتحول لمنطقة ظل بمبادرة من جمعية "بانوراما" للسينيما و الثقافة عين التوتة الحماية المدنية و الجمعيات في حملة للتحسيس من أخطار كورونا بلدية الحدائق في سكيكدة سكان منطقة الظل بـ "بني قبوش" يطالبون تدخل الوالي بسكيكدة وفي وضح النهار وأثناء الليل حي 500 مسكن يتحول الى مرعى الأغنام والأبقار رونالدينيو ينصح ميسي حول مستقبله: أنت تاريخ برشلونة محرز يقود حملة لمساعدة الجزائر على مجابهة كورونا حصاد اليوم الثاني للعرب في الأولمبياد ذهبية تونسية تحفظ ماء الوجه أولمبياد طوكيو الملاكم الجزائري يونس نموشي يتأهل للدور ثمن النهائي سكيكدة الإطاحة بعصابة تتاجر بالمهلوسات في عزابة