أم البواقي سعر الطماطم يصل 180 دج للكيلوغرام، حالة من التذمر وسط المواطنين

2٬591

تفاجأ المواطنون بارتفاع صاروخي في أسعار المواد الواسعة الاستهلاك خلال هذه الأيام، ويتعلق الأمر أساسا بالطماطم التي تجاوز سعر الكغ الواحد 180دج، وهو ما اعتبره المواطنون بالأمر غير المقبول، ووضع حد لارتفاع الأسعار الذي بات يؤرق المواطن البسيط، كما أكد العديد من المواطنين، أن ارتفاع أسعار الخضروات في الآونة الأخيرة ليست له أي مبررات.

مرجعين السبب إلى غياب الرقابة وعدم التحكم في حركية السوق والمضاربة والتلاعب بالأسعار، وهذا ناتج على انعدام المراقبة، ليبقى المواطن ينتقل من طاولة إلى أخرى لاقتناء مستلزمات تتناسب وأسعار جيبه ،والتي خلفت حالة من التذمر والاستياء بسبب غلاء يكوي الجيوب، فيما  سجلت مادة البطاطا تراجعا معتبرا في أسعارها التي استقرت بين 55 و65 دج للكلغ الواحد، عبر مختلف الأسواق على مستوى تراب ولاية أم البواقي.

جريدة الراية ولدى قيامها بجولة عبر عدد من الأسواق الولاية، وقفت على التهاب أسعار الطماطم، حيث بلغ سعر الكغ الواحد 180 دج، فيما أكد لنا مواطنون بأنهم اشتروها بسعر 190 دج، وهي المستويات التي لم يسبق أن بلغتها أسعار الطماطم بولاية أم البواقي حتى خلال شهر رمضان.

بعض التجار ممن تحدثنا إليهم، لم يقدموا لنا أسبابا مقنعة لهذا الارتفاع الصاروخي في أسعار هذه المادة، فيما أشار آخرون إلى عدم التوازن بين العرض والطلب، في وقت عاد عامل المضاربة ليطرح نفسه من جديد كطرف في هذه المعادلة باعتباره غالبا ما يكون السبب الرئيس في ارتفاع أسعار مختلف المنتجات رغم وفرتها.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::