أم البواقي انتعاش أسواق الملابس الجاهزة والعطور تأهبا لاستقبال العيد

3٬219

تستعد الأسر في أم البواقي هذه الأيام لاستقبال عيد الفطر المبارك الذي لم يتبقي له سوا بضع أيام ورصدت “الراية” بالمجمعات التجارية بأم البواقي ارتفاع أسعار ملابس الأطفال والملابس النسائية تزامنا مع اقتراب عيد الفطر المبارك، حيث انتعشت أسواق الألبسة النسائية الجاهزة بمحلات لاسيتي، علي بابا وسوق الرحمة بمدينة عين مليلة وأم البواقي، خاصة مع اقتراب عيد الفطر المبارك.

حيث تجد طوابير من الزبائن من فئة الأطفال والنساء على السواء، مما خلق ضغطا رهيبا في حركة السير بسبب تجمع إعداد كبيرة من النساء أمام محلات الألبسة، وتجدر الإشارة أن أسعار ألبسة العيد لم تعد في استطاعة المواطن في ظل نقص القدرة الشرائية له.

حيث شهدت الحركة الشرائية بأسواق ومحلات أم البواقي هذا الأسبوع، انتعاشاً مع اقتراب أيام عيد الفطر المبارك، وتركزت حيوية التسوق في الدرجة الأولى على محلات الملابس الجاهزة وخياطة الثوب والأحذية والإكسسوارات والعطور ومستلزمات التجميل النسائية، وكان الإقبال على شراء الكماليات والهدايا مثل الساعات والحقائب النسائية هذا العام في تراجع مقارنة مع العام الماضي، كما انخفض معدل الإقبال بشكل طفيف على شراء العبايات بهذا العام نظراً لارتفاع أسعار الأقمشة وخياطة التطريز.

وفي محلات بيع العطور قال العامل في مؤسسة علي بابا  لبيع العطور، إن معظم محلات بيع العطور تشهد إقبالا ممتازا من قبل الزبائن، حيث ارتفع معدل الطلب على العطور المستوردة بنسبة 70%، ويزداد الإقبال على شراء المنتجات التركية بمعدلات كبيرة خلال أيام الأعياد والمناسبات والاحتفالات الدينية، موضحاً أن أكثرية الزبائن تفضل العطور التركية والايطالية خلال أيام الأعياد كون معظم هذه العطور ذات رائحة قوية ومناسبة مع الملابس مثل الثوب والعبايات.

حيث يعتبر بعض المستهلكين لأنواع هذه العطور أن طعمها مختلف عن العطور الصينية والفرنسية لكونها تلائم مناسبات الأعياد. وذكر قمر الدين أن الإقبال على شراء مواد التجميل النسائية كالمكياج والبودرة ومعطرات الجسم والكريمات جيدة خلال هذه الفترة، ومعدل الإقبال عليها من قبل العنصر النسائي يقدر بنحو 80%، حيث يفضل الكثير من الزبائن هذه العطور في المناسبات وأيام الأعياد.

إلى ذلك قال عدد من العاملين في محلات بيع الملابس الجاهزة إن نسبة الإقبال على شراء الملابس الرجالية والنسائية مرتفعة بنسبة 70%، ونسبة شراء الملابس النسائية تفوق معدل الإقبال على شراء الملابس الرجالية، حيث بدأ آلاف المواطنين شراء الأحذية والملابس الجاهزة من هذه المحلات قبيل حلول عيد الفطر المبارك بعشرة أيام على أقل تقدير.

من جهته قال عامل في محلات علي بابا للملابس الجاهزة بسوق الرحمة، إن الإقبال على شراء الملابس يكون مرتفعا بنسب عالية قبيل أيام العيد، ويحرص الشباب من الجنسين على شراء الموديلات الحديثة والتي تعتبر ضمن آخر صيحات الموضة، موضحاً أن الذكور إقبالهم على شراء سراويل الجينز والأقمصة، وإقبالهم على شراء الكماليات كالقبعات والأحزمة والقلادات قليل جداً مقارنة مع الإناث الذين يحرصون على شراء البدلات الجاهزة سواء من الجينز أو القماش إضافة إلى الجلابيات، مشيراً إلى أن 70% من الإناث يحرصون على أن تكون ملابسهم طقما مع الحذاء والحقيبة والحزام ولون الحجاب.

وأكد أن أسعار الملابس الجاهزة في أسواق لاسيتي، تكون مستقرة ومناسبة للجميع وجودتها لا تقل عن الماركات المعروضة في المجمعات التجارية والمحلات المعروفة، وفي سياق متصل قال عامل في محل بيع العبايات، أن إقبال الفتيات هذا العام على شراء العبايات منخفض مقارنة مع العام الماضي، وذلك نظراً لارتفاع أسعار الأقمشة وخياطة التطريز بشكل طفيف

التعليقات مغلقة.

الاخبار::