ألعاب البحر المتوسط عرفت “نجاحا باهرا لم يتوقع أحد

1٬951

ألعاب البحر المتوسط  عرفت “نجاحا باهرا لم يتوقع أحد

أكد رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, اليوم الأحد بالجزائر, أن ألعاب البحر المتوسط (وهران-2022) عرفت “نجاحا باهرا لم يتوقع أحد أن يكون بذلك الحجم”.

وقال الرئيس تبون في اللقاء الدوري مع الصحافة الوطنية: “كان لدينا أمل كبير بأن الألعاب سوف تكون ناجحة وسعينا من أجل إنجاحها, لتحقق نجاحا باهرا, لم يتوقع أحد أن يكون بذلك الحجم”.

وأضاف رئيس الجمهورية أن “الشعب الجزائري هو من احتضنها رفقة المجتمع المدني لوهران وخارج وهران, حيث عرف الحدث حضور جزائريين من 58 ولاية جاؤوا لتشجيع رياضيينا”.

وأرجع الرئيس تبون نجاح هذه الالعاب الى “العمل الكبير الذي انجز مع جمعيات المجتمع المدني و العدد الهائل من المتطوعين الذين شاركوا في التنظيم بدون مقابل, وهو دليل على النخوة التي اخذتهم في سبيل الوطن”, مشيرا أن هذه الالعاب شكلت منعرجا حاسما حيث اصبح “هناك ما يسمى بما قبل الالعاب وما بعد الالعاب“.

يذكر أن الألعاب المتوسطية جرت بمدينة وهران من 25 يونيو الى 6 يوليو 2022, وعرفت تتويج المشاركة الجزائرية بمرتبة رابعة برصيد 50 ميدالية (20 ذهبيات و17 فضيات و16 برونزيات), وهي نتيجة تاريخية بالنسبة للمشاركة الجزائرية في كل طبعات ألعاب البحر الابيض المتوسط.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::