ميلة
أخبار ميلة

توقيف سارق حاويات النفايات
أوقفت عناصر الأمن الحضري الخارجي بوادي العثمانية، الواقعة جنوب ولاية ميلة، من شاب يبلغ من العمر 33 سنة مسبوق قضائيا، بتهمة سرقة الحاويات البلاستيكية المخصصة للنفايات المنزلية ببلدية وادي العثمانية.
وتعود تفاصيل القضية حسب بيان خلية الإعلام والاتصال بأمن الولاية عندما قامت عناصر الأمن بدويات في ساعة متأخرة من الليل، حيث لفت انتباههم شخصان يقومان بتعبئة إحدى الحاويات المخصصة للنفايات المنزلية التابعة لبلدية وادي العثمانية على متن مركبة من نوع “بيجو 404” مغطاة، وبمجرد مشاهدتهما لقوات الشرطة انطلق سائق المركبة بسرعة جنونية واختراق الرصيف العمومي، وفر نحو وجه مجهولة، على إثر ذلك كثف عناصر الأمن الحضري الخارجي الأبحاث والتحريات مع وضع خطة ميدانية مكنت من تحديد هوية المشتبه فيه، بالتنسيق الدائم مع النيابة المختصة تم تفتيش مسكن المشتبه فيه، عثر على الحاوية محل السرقة مفككة إلى قطع مهيأة للبيع بالميزان، كما تم العثور على المركبة المستعملة في السرقة داخل نفس المسكن ليتم تحويل المشتبه فيه إلى المقر، بعد استكمال الإجراءات القانونية تم تقديم المشتبه فيه أمام محكمة شلغوم العيد للنظر في القضية.

الحرائق تأتي على 25 هكتار قمح لين بميلة
تدخلت أول أمس، عناصر الوحدة الثانوية للحماية المدنية لدائرة وادي النجاء بولاية ميلة، من أجل إخماد حريق محصول زراعي بمزرعة بلدي طريق شبشوب بلدية ودائرة وادي النجاء، حيث قدرت الخسائر بـ 25 هكتار قمح لين و100 شجرة زيتون، وتم إنقاذ حوالي 200 هكتار محصول زراعي، و140 هكتار أشجار زيتون، ويبقى سبب الحريق مجهولا، حسب بيان صادر عن خلية الإعلام والاتصال بالمديرية الولائية للحماية المدنية بولاية ميلة.
ريان. ع

العملية أشرف عليها والي الولاية
توزيع مفاتيح السكن لفائدة 1118 عائلة في ميلة
أحيت ولاية ميلة على غرار باقي ولايات الوطن الذكرة المزدوجة لعيدي الاستقلال والشباب الـ 56 المصادفة لـ 05 جويلية من كل سنة، والتي أشرف على إحيائها والي الولاية السيد أحمودة أحمد زين الدين بمعية السلطات الولائية لولاية ميلة.
الاحتفالات بهذه المناسبة كانت على مدار يومين ولعل أهم ما ميزها هو توزيع 1118 وحدة سكنية من مختلف الصيغ موزعة على 13 بلدية، في جو احتفالي تعالت فيه الزغاريد ورفرفت فيه الأعلام الوطنية عاليا في سماء دار الثقافة مبارك الميلي، ومن بين هذه السكنات 540 وحدة عمومية إيجارية، موزعة على بلديات سيدي مروان، الزغاية، وادي النجاء وبني قشة، وكذا 185 وحدة تساهمية بمنطقة فرضوة ببلدية ميلة، بالإضافة إلى 300 إعانة ريفية موزعة على سبع بلديات، كما أشرف المسؤول التنفيذي الأول على مستوى الولاية أول أمس الخميس على الاحتفالات التي احتضنتها عاصمة الولاية، وبعد وضعه لإكليل الزهور بمقبرة الشهداء، ليقوم بعدها بزيارة مصلحة الحالة المدنية للبلدية بعد إعادة تهيئتها، وبذات المناسبة أشرف على تدشين الحديقة العمومية الشهيد رشيد شعبوب بميلة بعد إعادة تأهيلها، بالإضافة إلى تدشين مركز التشخيص الطبي ربيع الأنوار بحي بن رجم العربي، وبمتحف المجاهد تم تكريم الفائزين في مختلف المنافسات والمسابقات، وحضور ندوة تاريخية حول المناسبة، وكذا زيارة السيدة عبديش عائشة أرملة الشهيد عبديش مختار بحي الخربة، ولتختتم الاحتفالات بهذه المناسبة بحضور استعراضات فنية انطلاقا من ملعب بلقاسم بلعيد مرور بشارع أول نوفمبر ووصولا إلى مقر بلدية ميلة.

20 بلدية بميلة لا تزال تسير شبكات توزيع مياه الشرب الخاصة بها
أكد السيد أحمودة أحمد زين الدين والي ولاية ميلة خلال إشرافه الأسبوع المنصرم على وضع حيز الخدمة شبكة توزيع المياه الشروب لفائدة تجمعيي خننو وقيقاية ببلدية ميلة، أنه لا تزال 20 بلدية تسير شبكات توزيع مياه الشرب الخاصة بها.
وأضاف أنه وتنفيذا للاتفاقية الممضاة بين وزارتي الداخلية والجماعات المحلية والموارد المائية، من المنتظر أن تقوم خمس بلديات بتحويل المهمة إلى مؤسسة الجزائرية للمياه قبل نهاية العام الجاري، وتمكينها من الإشراف على تسيير قطاع الري بالبلديات المعنية، وهذا في ظل عجزها عن التسيير القاضي بمنح إعانة مالية تقدر بـ 10 ملايير سنتيم لمؤسسة الجزائرية للمياه عن كل تحويل، وللإشارة فإن المشروع الذي قام والي الولاية بتدشينه يدخل في إطار برنامج ولائي والذي استفادت منه حوالي 1400 عائلة، وخصص له مبلغ مالي يقدر بأزيد من 2.5 مليا سنتيم، في حين تمتد شبكة التوزيع على مسافة 15 كلم، ومن المنتظر أن تعمم العملية عبر 18 بلدية بمجموع 38 تجمعا سكانيا عبر ولاية ميلة.
ريان. ع

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: