الرئيسية » العالم » بسبب مواقفه وتصريحاته
الرئيس البرازيلي الجديد يقلق الجميع

بسبب مواقفه وتصريحاته
الرئيس البرازيلي الجديد يقلق الجميع


ثار فوز جايير بولسونارو بالانتخابات الرئاسية في البرازيل قلق كثيرين من المراقبين ووسائل الإعلام بسبب مواقفه وتصريحاته التي توصف بأنها يمينية متطرفة بل ويقول عنها البعض إنها فاشية؟

وقد تعهد الرئيس البرازيلي المنتخب الذي فاز على منافسه اليساري فرناندو حدّاد بحصوله على نسبة 55.1% من الأصوات مقابل 44.8%، بتغيير “مصير” البرازيل، فمن يكون هذا القادم الجديد إلى الساحة الدولية والذي يقارنه البعض بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مشيرين إلى وجود قواسم مشتركة بين الاثنين، بل ويذهب آخرون إلى القول إن بولسونارو، أشد “خطورة ” من ترامب؟

وتتحدث بعض التقارير عن مخاوف كبيرة من الرئيس المنتخب في البرازيل، مشيرة إلى أن “رابع أكبر ديمقراطية” في العالم يتهددها الخطر بسبب أفكار هذا السياسي  المتشدد ومواقفه المثيرة للجدل

وتوصف تصريحات بولسونارو بالعنصرية والعرقية وأنها ضد النساء والسود والمثليين وبأنها مروعة للغاية، ويوصف هو بأنه رئيس جديد غير مناسب للبرازيل.

ورأت وسائل إعلام أمريكية في هذا السياق أن احتفاء الرئيس البرازيلي المنتخب بحقبة القمع التي مرت بها بلاده دليل على نزعته المتطرفة وعلى “شروره العسكرية” الكامنة بداخله، ويجدون في مساندته لعمليات القتل خارج القضاء، ما يجعله أقرب إلى الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيريتي، من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقال الرئيس البرازيلي المنتخب في أول خطاب له بعد الإعلان عن فوزه: “لا يمكننا الاستمرار في مغازلة الاشتراكية والشيوعية والشعبوية وتطرف اليسار”، متعهدا في الوقت ذاته بأن يحكم البلاد “متبعا الكتاب المقدس والدستور“.

ولد جايير ميسياس بولسونارو في 21 مارس عام 1955 في مدينة كامبيناس بولاية ساو باولو في عائلة كبيرة تعود جذورها إلى مهاجرين إيطاليين وصلوا إلى البرازيل بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية.

بدأ مشوار الرئيس البرازيلي المنتخب المهني عمليا عام 1977 بتخرجه من أكاديمية “أجولهاس نيغراس” العسكرية، وتدرب في عام 1983 داخل المدرسة العسكرية للتربية البدنية، ولاحقا أنهى تدريبا في مدرسة تأهيل الضباط، كما يعد هذا السياسي ذي الخلفية العسكرية، خبيرا في رياضة القفز بالمظلات، وقد خدم في لواء لسلاح المظلات، وترقى إلى رتبة رائد.

بولسونارو تعرض للاعتقال في عام 1986 لأكثر من أسبوعين بسبب احتجاجه على خفض مرتبات العسكريين، وثارت حول هذه القضية حينها ضجة كبيرة في البرازيل، إلا أن المحكمة العسكرية العليا برأته عام 1988، وفي نفس العام تقاعد عن الخدمة العسكرية وبدأ مشواره السياسي ودخل إلى مجلس مدينة ريو دي جانيرو.

ع. بوعزيز


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

منظمة التحرير الفلسطينية
مطالبة العالم في التحقيق بمقتل 3 أطفال عند حدود قطاع غزة

طالبت منظمة التحرير الفلسطينية العالم بالتحقيق المباشر والفوري في الجريمة المروعة

blog lam dep | toc dep | giam can nhanh

|

toc ngan dep 2016 | duong da dep | 999+ kieu vay dep 2016

| toc dep 2016 | du lichdia diem an uong

xem hai

the best premium magento themes

dat ten cho con

áo sơ mi nữ

giảm cân nhanh

kiểu tóc đẹp

đặt tên hay cho con

xu hướng thời trangPhunuso.vn

shop giày nữ

giày lười nữgiày thể thao nữthời trang f5Responsive WordPress Themenha cap 4 nong thonmau biet thu deptoc dephouse beautifulgiay the thao nugiay luoi nutạp chí phụ nữhardware resourcesshop giày lườithời trang nam hàn quốcgiày hàn quốcgiày nam 2015shop giày onlineáo sơ mi hàn quốcshop thời trang nam nữdiễn đàn người tiêu dùngdiễn đàn thời tranggiày thể thao nữ hcmphụ kiện thời trang giá rẻ
%d مدونون معجبون بهذه: