وزير المالية الروسي
8 ترليونات روبل إضافية لدعم مشاريع تنموية

توقع وزير المالية الروسي، أنطون سيلوانوف، أن تغير المشاريع الوطنية الكبرى التي تخطط الحكومة لتنفيذها في الفترة القادمة شكل البلاد حتى يلمس الجميع مدى تلك التغيرات.

وقال سيلوانوف، في تصريح لبرنامج “موسكو. الكرملين. بوتين” تبثه قناة “روسيا 1”: “سيتم تسخير جزء كبير من الموارد لتطوير العلم والثقافة وغيرها من المجالات الأساسية، وإني على يقين أننا جميعا سنلمس التغيرات خلال 6 سنوات، سيكون لدينا بلد مختلف بعد 6 سنوات“.

وأكد سيلوانوف أن الحكومة خصصت 8 ترليونات روبل إضافية لدعم تلك المشاريع الضخمة خلال الفترة المذكورة.

وأوضح وزير المالية أن “الجزء الأكبر من الموارد تم تحويلها لتطوير الاقتصاد، بما في ذلك البنية التحتية الأساسية التي تتيح ربط المناطق وربط المراكز الاقتصادية ببعضها“.

وأشار سيلوانوف إلى أهمية “رقمنة الاقتصاد”، معتبرا أن النمو الاقتصادي غير ممكن من دونها في الظروف الحالية، لأنها “تمثل إحدى الأولويات والشروط الضرورية التي تمكن شركاتنا من الوصول إلى المعلومات والموارد وتتيح لها الاتصال السريع“.

وأكد سيلوانوف على ضرورة تعزيز صادرات المنتجات الروسية وقدرتها التنافسية “ليس في السوق الداخلية فحسب، بل في الأسواق الخارجية أيضا“.

وشدد على أن المجالات ذات الأولية عند تطبيق المشاريع الوطنية تشمل كذلك “الاستثمار في الإنسان، أي في قطاع الصحة العامة والتعليم وغيرها بغية ضمان نوعية الحياة وطول العمر“.

كما أعرب رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف، عن ثقته التامة بالتحاق اقتصاد روسيا بقائمة الاقتصادات الخمسة الأولى خلال بضع سنوات، رغم العقوبات والقيود الغربية على روسيا.

وذكّر دميتري مدفيديف في جلسة الحكومة اليوم، بالمهمة التي حددها الرئيس فلاديمير بوتين لدخول قائمة أفضل 5 اقتصادات في العالم.

وقال: “المهمة صعبة وهناك منافسة جدية في هذا المجال، وكذلك الكثير من الصعوبات الموضوعية، والعديد من القيود بعضها مرتبط بتصرفات الدول الأخرى، ومع ذلك أنا متأكد من أن هذه المهمة قابلة للتحقيق تماما“.

وأضاف: “يجب علينا في السنوات المقبلة، بناء اقتصاد حديث وقوي قادر على المنافسة، ويجب الوصول إلى وتيرة تنمية أعلى من العالمية وبناء اقتصاد جديد، يكون رقميا“.

 

د.ريم

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: