وزير الموارد المائية حسين نسيب، يصرح:
6ر8 مليار متر مكعب سنويا ستكون طاقة تخزين السدود عبر التراب الوطني

صرح وزير الموارد المائية حسين نسيب يوم أمس بالأغواط أن طاقة تخزين السدود عبر التراب الوطني ستقفز “في القريب” إلى 6ر8 مليار متر مكعب سنويا.


وأوضح الوزير خلال ندوة صحفية نشطها في اليوم الثاني والأخير من زيارته للولاية أنه ينتظر بعد وضع سد بني سليمان (المدية) حيز الاستغلال أن يصل عدد السدود إلى 80 منشأة ي مما سيتيح تحقيق طاقة التخزين المذكورة.
ولضمان صيانة تلك المنشآت المائية تم تسطير إستراتيجية مبنية على الوقاية من خلال تكثيف التشجير ي وعمليات إزالة الأوحال منهاي حيث سيتعزز القطاع بثلاث آلات من صنع جزائري لهذا الغرض على أن تستغل أولاها قبل نهاية السداسي الأول من السنة الجارية ي حيث ستستفيد عشرة سدود من هذه العملية ي كما أضاف الوزير .
وبخصوص التكفل بظاهرة تذبذب التزود بالمياه الصالحة للشرب المسجلة في فصل الصيف الفارط فإن الوزارة نصبت لجنة وطنية ولجان ولائية لمواجهة المشكلة فضلا عن وجود مشاريع مهيكلة منتظر استلامها مما سيساهم ذلك في تحقيق “تحسن أفضل ” للوضعية في هذه السنة يقول نسيب.
وفي سياق ذي صلة كشف وزير الموارد المائية أن نسبة التزود بالمياه الصالحة للشرب على المستوى الوطني بلغت 73 في المائة منها 38 في المائة على مدار الساعة مع برمجة مشاريع لفائدة المناطق التي تسجل “عجزا ” في هذا المجال.
وسيتم أواخر سنة 2019 استكمال إسناد تسيير المياه للمؤسسات العمومية التابعة للقطاع عبر كافة البلديات التي تفتقر لذلك والبالغ عددها حاليا 574 بلدي وهو الإجراء الذي بصدد التحضير له بالتنسيق مع وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية مثلما ذكر وزير القطاع .
وبعد أن تم إحصاء ما يزيد عن تسعة آلاف حالة ربط عشوائي لمياه الشرب وإحالة حوالي ثلاثة آلاف حالة منها على العدالة أشار الوزير إلى أنه سيشرع “قريبا” في تعميم التقنيات الحديثة المستعملة بالعاصمة تدريجيا على باقي المدن الكبرى للحد من الظاهرة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: