إثر حادثة انهيار أسقف بناية صبيحة أمس بالعاصمة
5 أشخاص من عائلة واحدة يلقون حتفهم ببلدية القصبة

تمكن حوالي الساعة الخامسة مساء أمس أعوان الحماية المدنية من انتشال الضحية الرابعة والخامسة وهما إمرأة وطفل رضيع متوفيين من تحت الردوم على إثر حادثة انهيار أسقف بناية صبيحة أمس ببلدية القصبة، لترتفع الحصيلة 05 وفيات.


وكانت قد تدخلت مصالح الحماية المدنية، صباح أمس، من اجل انتشال ضحايا نهيار جزئي لعمارة بساحة الشهداء بالقصبة،
حيث انتشلت عناصر الحماية المدنية، جثتي لطفل وشخص في الثلاثينيات إثر الانهيار، وحسب ذات المصالح فإن الطفل يبلغ من العمر 3 سنوات، فيما لا تزال عملية البحث متواصلة عن الضحايا.
فإن عائلة مالجي المتكونة من الأخويين عدلان، و مصطفى و ولديهما ، و زوجته، قد لقوا حتفهم في انهيار البناية في القصبة السفلى.
هذا وتبقى هذا البنايات الجد قديمة تشكل خطرا على سكانها إن لم تسارع السلطات إلى ترحيل البقية منهم إلى مساكن جديدة في إطارعملية الترحيل التي تقوم بها مصالح ولاية الجزائر العاصمة،لكن متى يحدث ذلك..؟

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: