المدرب الجزائري عبد القادر عمراني الراية نت

3 تحديات تواجه عمراني مع الدفاع الجديدي

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

يستعد المدرب الجزائري عبد القادر عمراني، إلى دخول تجربة جديدة مع الدفاع الحسني الجديدي، لخلافة بادو الزاكي.

ويدرك عمراني، المسؤولية الملقاة على عاتقه، لقيادة الدفاع الجديدي، خاصة أن جمهوره يتطلع للمنافسة على الألقاب.

وأبرز التحديات التي تواجه عبد القادر عمراني في مهمته الجديدة، على النحو التالي:

حــــــرق المراحل

يدرك عمراني أنه سيدخل مباشرة، أجواء المنافسة مع الدفاع الجديدي، ولن يكون أمامه الوقت الكافي من أجل الاقتراب أكثر من لاعبيه، وتقريبهم من فلسفة عمله وأسلوبه الفني والتكتيكي.

ودون استثناء أيضًا عدم معرفته الكبيرة بالكرة المغربية، بحكم أنه سيدخل أول تجربه له في الدوري المغربي، الشيء الذي سيفرض عليه حرق المراحل لتجاوز كافة العراقيل التي قد يصطدم بها في مهمته.

بناء مجموعة قوية

يبحث الدفاع الحسني الجديدي في السنوات الأخيرة، عن بناء مجموعة قوية تمتلك الإمكانيات للمنافسة على الألقاب.

وبدأ الزاكي، هذا المشروع في نصف الموسم الماضي، وظهرت بوادر بناء فريق قوي، بتسجيل نتائج إيجابية والوصول لنصف نهائي كأس العرش.

ويحمل عمراني على عاتقه، مواصلة المشروع الذي وضعه الزاكي بنجاح، وعدم التراجع، خاصة أن رئيس النادي، أكد أن المدرب الجديد مطالب باستكمال المسيرة.

البحث عن مهاجم

يعاني الدفاع الحسني الجديدي من نقص على مستوى المهاجم القناص، وبدا واضحًا أن سايمون مسوفا يبقى القناص الوحيد الذي يلعب هذا الدور، وبات بحاجه لمن يساعده.

وكان الزاكي قد أكد قبل رحيله، أنه من الضروري التعاقد مع مهاجم مميز لسد الفراغ في الخط الأمامي.

عمراني سيكون مطالبًا بالبحث عن مهاجم جيد خلال الميركاتو الشتوي المقبل، ليعزز جبهة الهجوم.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: