بلدية الشط في الطارف
سكان “حي بن عمار ” مستاؤون من غياب مشاريع التنمية

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

    • علاء. ن

جدد سكان “حي بن عمار ” التابع إداريا لبلدية الشط ولاية الطارف، في الجهة الغربية للولاية مطالبهم و نددوا بالوعود الكاذبة التي تلقوها من بعض المسؤولين المحليين.


و تتعلق مطالبهم أساسا بالتنمية كتوفير المياه الصالح للشرب و التي لم تزرهم منذ أيام إن أتت فهي غير صالحة حتى للغسل، على حد تعبيرهم، مما جعلهم يتذمرون من الوضعية التي يعشونها حيث يلجؤون إلي شراء صهاريج المياه بمبالغ باهظة و هذا مالا يقدر عليه سكان الدخل الضعيف، كما يطلبون سكان الحي بتهيئة طرقات الحي، التي تتحول في فصل الشتاء إلي أوحال و تصبح غير صالحة للاستعمال.
هذا و يشتكي السكان من انعدام الغاز الطبيعي و قد طال انتظار حصتهم من هذه المادة الحيوية إلى بيوتهم خاصة و هم في فصل الشتاء مع تزايد البرودة و الطلب على هذه المادة الغاز الطبيعي، كما يشهد هذا الحي انتشارا واسعا للآفات الإجماعية، ليلا و هذا نتيجة غياب الإنارة العمومية و المرافق الثقافية و الرياضية و تدني فرص العمل الموجهة للشاب كما طالب سكان الحي بضرورة التدخل العاجل من أجل التكفل بانشغالهم المتمثل في تهيئة طرقات الحي و التي توجد في وضعية كارثية منذ سنوات طويلة معبرين عن معاناتهم المتواصلة مع غياب التهيئة و تزايد عدد الحفر و الأوحال في معظم طرق و مداخل و مخارج الحي، التي يعتبر من أكبر أحياء بلدية الشط بالطارف.
و يقول هؤلاء أن الوضع على ما هو عليه منذ سنوات طويلة حيث طلبوا السلطات المحلية وعلى رأسهم المسؤول الأول والي الولاية بالتدخل من أجل برمجة مشاريع تهيئة الطرقات التي تحولت إلى هاجس كبير يؤرق حياتهم خاصة في فصل الشتاء أثناء تساقط الأمطار والتي تؤدي إلي امتلاء الحفر بالمياه و الأوحال مما يصعب على المارة السير عبرها.
سكان الحي شددوا أيضا على ضرورة الالتفاتة إليهم و ضرورة النظر في مطالبهم الحيوية و تجسيدها على أرض الواقع، في أقرب الآجال.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: