قال رغم انهيار أسعار النفط ،أحمد أويحيى من ببسكرة
الجزائر تملك قرارها السياسي و لا تمد يدها للأجناس

أمام إطارات و منتخبي و مناضلي الحزب أن الجيش الوطني الشعبي والأمن الوطني قادران على الدفاع عن البلاد و يحتاجان الدعم للقيام بمهامهما،وقال الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي, أحمد أويحيى,أمس ببسكرة أن الجزائر لا تزال تملك

قرارها السياسي و لا تتسول ولا تمد يدها للأجناس رغم انهيار أسعار النفط، و أوضح أويحيى في كلمة ألقاها بمناسبة إحياء الذكرى الـ21 لتأسيس حزب التجمع الوطني الديمقراطي بالقاعة المتعددة الرياضات محمد خالدي ببسكرة أن الجزائريين عرفوا قيمة الاستقرار و السلم في البلاد بفضل السياسة الرشيدة لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة قائلا : بفضل هذه السياسة أصبحنا نعيش في استقلال تام و دخلنا مرحلة البناء و التشييد بعدما كنا نعيش معركة البقاء.
و بعد أن ذكر أن حزب التجمع الوطني الديمقراطي معروف بدفاعه عن الإصلاحات الوطنية في كل المجالات لكي تبقى الجزائر ذات سيادة و استقلالية شاملة اعتبر أويحيى إصلاحات رئيس الجمهورية خيارات أثبت الزمن صوابها سنة بعد أخرى.
وقال أن الجزائر في تأهب مستمر لأنها جزء من عالم يعرف تقلبات ،مؤكدا أن الجزائر جزء من العالم الذي يعرف تقلبات ما يسمى بالربيع العربي وآفة الإرهاب و أوضح أن الجزائر قهرت الإرهاب في الداخل لكنه يبقى محيطا بها كونها تقع في منطقة غير مستقرة.
فريدة حدادي

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.