هل يأتي مؤتمر سوتشي بالحل..؟

قال بانوس مومسيس منسق الشؤون الإنسانية الإقليمي للأمم المتحدة المعني بالأزمة السورية إن ما يقرب من 400 ألف مدني بحاجة عاجلة إلى المساعدة الإنسانية في الغوطة الشرقية المحاصرة ودعا إلى وقف إطلاق النار للسماح بتوصيل الإمدادات الغذائية والطبية التي تمس الحاجة إليها.


وأعرب مومسيس عن القلق بشأن نزوح أكثر من 250 ألف شخص من جنوب إدلب إلى وسط المحافظة منذ منتصف ديسمبر الماضي.
وأضاف المسؤول الأممي أن عدم قدرة وكالات الإغاثة على الوصول إلى المحتاجين في سوريا ما زال يمثل تحديا كبيرا، مشيرا إلى أنه من بين 13.1 مليون شخص بحاجة إلى المساعدة الإنسانية لايمكن الوصول سوى إلى 7.6 مليون شهريا.
وقال مومسيس”تواصل الأمم المتحدة تذكير جميع أطراف الصراع في سوريا بالتزاماتها بحماية المدنيين والبنية التحتية المدنية بما يتوافق مع القانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: