بولاية البيض، السيد عبد القادر بن قرينة
يجب ربح معركة الأمن الغذائي للحفاظ على سيادة الجزائر

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أكد المترشح لرئاسيات 12 ديسمبر، عبد القادر بن قرينة، اليوم الجمعة بولاية البيض، على ضرورة ربح معركة الأمن الغذائي للحفاظ على سيادة الجزائر.

وقال السيد بن قرينة في تجمع شعبي نظمه بالمكتبة العمومية بمدينة البيض، في اطار اليوم السادس من الحملة الانتخابية : “من لا يملك قوت يومه لا يمكن أن يمتلك سيادة قراره”، مضيفا انه “لابد من ربح معركة الأمن الغذائي حتى نحافظ على سيادة و استقرار الجزائر”.

كما حذر في هذا الإطار من ان الجزائر “لا تملك ما يكفي لتلبية الاحتياجات الغذائية للشعب في حال وقوع أزمة”، قائلا: “لن نستطيع الصمود اكثر من ثلاثة اشهر ولهذا حان الوقت لنؤمن الغذاء لهذا الوطن”.

وأكد في هذا الشأن بأن ولاية البيض، التي احتضنت ثورة سيدي الشيخ، “تملك مؤهلات معتبرة للمساهمة في تحقيق الامن الغذائي، غير أن النظام السابق، كما قال، “عمل على تكريس التبعية بتبني سياسة الاستيراد على حساب المنتوج الوطني”.

وفي هذا الاطار، اضاف السيد بن قرينة انه في حالة فوزه في الانتخابات الرئاسية، “لن يسمح للعصابة بالخروج من السجن والعودة الى السلطة”، مشيرا ان “الشعب الجزائري يتحلى اليوم بالوعي الكامل وسيفضح كل من تورط في النظام السابق”.

وفي رده على هتافات مواطنين تجمعوا خارج المكتبة العمومية للتعبير عن رفضهم لإجراء الانتخابات، قال مترشح حركة البناء الوطني: “سنقف إلى جانب اخواننا الرافضين للانتخابات (…) ليسوا اعداءنا، نعمل معهم بما يخدم الوطن والصندوق هو الفاصل”، مشيرا الى ان “رفض الانتخابات يعني المرحلة الانتقالية”.

للإشارة فإن ولاية البيض تصدرت -حسب المعني- قائمة الولايات من حيث الاستمارات الموقعة لترشيح عبد القادر بن قرينة للاستحقاقات الرئاسية، وبهذا الخصوص قال الأخير ان “هذا يحملنا مسؤولية اضافية ويزيدنا ثقة لأن نكون اوفياء للجزائر”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: