من أمام البريد المركزي العشرات من متقاعدي الجيش
وقفة تضامن و مساندة للحراك وللمؤسسة العسكرية

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

نظم العشرات من متقاعدي الجيش الوطني الشعبي ،أول امس أمام البريد المركزي بالجزائر العاصمة، وقفة تضامن و مساندة لمطالب الحراك الشعبي و للمؤسسة العسكرية.
وقد تجمع المتظاهرون الذين قدموا من مختلف الولايات منذ الساعات الأولى لصباح الخميس المنصرم أمام البريد المركزي مرددين شعارات تأييد للمؤسسة العسكرية وللحراك الشعبي .

هذه الوقفة التي تحمل شعار “جيش شعب خاوة ،خاوة ” جاءت لتأكيد “التمسك بالحل الدستوري لحماية البلاد من أي فراغ قد يؤدي إلى الفوضى و اللاإستقرار خاصة في هذه المرحلة الحساسة التي تمر بها الجزائر”.

كما تهدف الوقفة إلى “تحسيس الشعب بضرورة الوقوف إلى جانب الجيش الوطني الشعبي من اجل إحباط أي مؤامرة من داخل أو خارج الوطن قد تحاك ضد الجزائر و زعزعة الاستقرار و خلق فراغ دستوري”.

هذا و شدد المتظاهرون على وجوب “تكريس عدالة حرة ومستقلة ،ومساعدتها خاصة محاسبة المفسدين” مطالبين رئيس الدولة عبد القادر بن صالح بالإسراع في “تنصيب لجنة وطنية مستقلة منبثقة عن الحراك الشعبي تشرف على تنظيم ومراقبة الانتخابات الرئاسية المقبلة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: