وقفة احتجاجية للمهندسين المعماريين أمام وزارة الداخلية

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قام مجموعة من المهندسين المعماريين وقفة احتجاجية أمام مقر قصر الحكومة،  أمس، بتنظيم وقفة حيث نددوا بالوضع المزري الذي تعيشه هذه الفئة، في ظل استحواذ مكاتب الدراسات الأجنبية على الصفقات الكبيرة بسبب غياب دور الهيئة الوطنية للمهندسين المعماريين الجزائريين التي تضمن المساواة في المنافسة بين كل المكاتب.

هذا أكدت النقابة أن المكتب الوطني للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان أشار في العديد من المرات إلى هذا الملف وعن اختفاء الهوية في النسيج العمراني للمدن الجزائرية، حيث كشفت الرابطة أن نسبة 90 % من مكاتب الدراسات الأجنبية التي تشتغل في الجزائر تعمل دون ترخيص وهذا بتواطؤ مع «لوبيات» داخل الإدارة، بعيدا عن القانون الذي يفرض البطاقة المهنية للمهن المحلفة.

من جهة أخرى دعت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان كل المسؤولين المحليين إلى “فتح باب الحوار للمهندسين المعماريين خصوص الشباب منهم لتعرف على مشاكلهم وإيجاد حلول في أقرب الآجال من خلال إنشاء خلايا تنسيق تجمع بين الإدارة وممثلين الهيئة على المستوى المحلي وإنشاء مجالس ولائي للعقار “.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: