رابطة أبطال أفريقيا
وفـاق سطيف يسحق ريال بانغي بسداسية نظيفة دون رد

سحق وفاق سطيف (الرابطة الجزائرية المحترفة الأولى لكرة القدم) ريال بانغي(أفريقيا الوسطى) بملعب 8 ماي 1945 بسطيف بنتيجة عريضة 6 – 0 برسم مباراة الذهاب للدور التمهيدي(ذهاب) لرابطة أبطال أفريقيا.


فأقل ما يقال عن الشوط الأول من هذه المباراة التي لعب فيها الوفاق محروما من أنصاره بسبب العقوبة المسلطة عليه أنه كان مرحله الفرص الضائعة بالنسبة لوفاق سطيف الذي دخل لاعبوه مباشرة نحو الهجوم على أمل تسجيل أكبر عدد ممكن من الأهداف، حيث فرضوا ضغطا رهيبا على دفاع ريال بانغي وذلك منذ الدقائق الأولى للمباراة.
ففي الدقيقة السابعة انفرد المهاجم حدوش على الجهة اليمنى ووزع كرة لرشيد ناجي الذي وجد نفسه في منطقة العمليات لكن كرته انتهت بين أحضان حارس مرمى ريال بانغي كواندا وانغولو لتتوالى الهجمات على غرار تلك التي كانت في الدقيقة الـ9 من طرف نفس اللاعب الذي فتح مرة أخرى نحو ناجي الذي لم يحسن استغلال الكرة التي مرت بجانب القائم الأيمن لحارس مرمى ريال بانغي.
بعدها وبالضبط في الدقيقة الـ11و على إثر هجمة معاكسة للاعب وفاق سطيف نساخ الذي تعرض لعرقلة من طرف اللاعب رقم 11 غايل كونفيدوس يعلن الحكم السنغالي داودا غي عن ركلة جزاء لصالح المحليين حولها زكريا حدوش إلى هدف.
إثر ذلك تمركز اللعب في وسط الميدان قبل أن تعود سيطرة الوفاق على مجريات الشوط الأول لكنه ضيع أكثر من ست فرص كانت سانحة للتهديف من طرف ربيعي في الدقيقة الـ23 ثم خروج اضطراري لناجي في الدقيقة 26 نقل على إثره إلى المستشفى.
وفي الدقيقة الـ30 أكرم جحنيط يضيع فرصة ذهبية ثم هجمة لمصطفى بوسيف الذي فتح نحو بن عيادة لكن كرته تصدى لها حارس مرمى ريال بانغي إلى أن جاءت الدقيقة الـ37 التي أعلن فيها الحكم على مخالفة لصالح زيتي يحولها بدران برأسية فيتصدى لها حارس مرمى الخصم بأعجوبة مرجعا الكرة إلى الدفاع الذي حولها بدوره إلى ركنية فيما كانت للخصم لقطة واحدة خطيرة في الدقيقة الـ29 من عمر المباراة وذلك عن طريق هجوم معاكس ضيع على إثره اللاعب رقم 25 برانس فلنتان فرصة ذهبية للتسجيل إلى أن أعلن الحكم عن نهاية الشوط الأول من المباراة بنتيجة 1- لصالح المحليين.
وكان الشوط الثاني في مجمله لصالح الوفاق الذي استرجع لاعبوه الفرص التي ضيعوها في الشوط الأول فكانت البداية في الدقيقة الـ57 من خلال تبادل للكرة بين الثلاثي زكرياء حدوش وأكرم جحنيط ومصطفى بوسيف الذي وزع الكرة ناحية القائم الثاني لمرمى الخصم استقبلها زكرياء حدوش وبقذفة قوية داخل منطقة العمليات يتمكن من إضافة الهدف الثاني له ولفريقه.
بعدها وتحديدا في الدقيقة 59 ومن خلال تحكم أكثر للوفاق في اللعب في وسط الميدان وأخذ و رد إلى حين وصول الكرة إلى أكرم جحنيط صانع اللعب الذي أضاف الهدف الثالث.
وتوالت هجومات المحليين عندما قام أكرم جحنيط في الدقيقة 69 بعمل فردي انطلاقا من منطقة دفاع الوفاق إلى غاية حدود منطقة 18 متر، حيث قذف الكرة ، لكنها مرت فوق العارضة الأفقية لمرمى الخصم.
وبحلول الدقيقة 75 وعلى إثر هجوم معاكس لصالح المحليين وعن طريق فتحة بن عيادة تجاه حدوش يضيف هذا الأخير الهدف الرابع لفريقه والثالث له وذلك بكل سهولة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: