بعد أزيد من 13 سنة من الانتظار
وعود بقرب تسليم مشروع 304 سكن تساهمي بعلي منجلي في قسنطينة

من المرتقب أن يتم تسليم مشروع 304 سكن تساهمي بعلي منجلي بولاية قسنطينة قبل نهاية السنة الجارية.

حسب تصريحات والي قسنطينة الذي أكد على الانتهاء من الأشغال شهر أكتوبر القادم.

وهي التصريحات التي لم يتقبلها المكتتبون الذين أكدوا استحالة إتمام نسبة 10 بالمئة من المشروع في ظرف أسابيع من الآن، مشيرين إلى استمرار مسلسل الوعود الكاذبة التي عانوا منها خلال أزيد من 12 سنة.

وأعلنت مصالح ولاية قسنطينة عن قرب تسليم مشروع 304 سكن تساهمي بعلي منجلي بولاية قسنطينة.

وهو المشروع الذي حظي بمعاينة الوالي “عبد السمع سعيدون” مؤخرا، أين وقف على تقدم مختلف أشغال التهيئة الخارجية منها تجهيز المحولات الكهربائية وأشغال الربط بالغاز الطبيعي.

قبل أن يوجه تعليمات للمرقي من أجل رفع التحفظات المتبقية وإتمام أشغال التهيئة داخل الموقع الذي بلغت نسبة الإنجاز به إجماليا 90 بالمئة بعد أن عرف توقفا وركودا لسنوات.

حيث من المتوقع تسليم المشروع شهر أكتوبر حسب تأكيد الرجل الأول في الولاية خلال نهاية الأسبوع الماضي.

وعبر مكتتبون بالمشروع عن تخوفهم من استمرار مسلسل سكناتهم التي انتظروها منذ أزيد من 12 سنة، خاصة وأنهم وخلال هذه السنوات تلقوا عدة وعود بالتسليم سقطت كلها في الماء.

بحيث لم يتحرك المرقي العقاري المسؤول لتدعيم الورشات أو الاستجابة للتهديدات والأعذارات المقدمة له.

مقابل عدم الوفاء بالتعهدات الكتابية التي وقع عليها المعني على الرغم من أن هذه الحصة السكنية تعتبر آخر حصة سكنية في صيغة السكن التساهمي بعاصمة الشرق، بعد أن سلمت جميع المشاريع في هذه الصيغة.

فيما قدمت أزيد من عشر وعود بالتسليم خلال العام الماضي وما قبله، وما تلاها من احتجاجات للمكتتبين الذين اعتصموا في العديد من المرات.

هذا وكان من المفترض أن يسلم المشرع المعني حسب تطمينات مديرية السكن الأخيرة حوالي شهر ماي بعد تدعيم الورشة.

قبل أن يؤكد المرقي العقاري للوالي ويتعهد بالتسليم شهر جويلية الماضي، ليتحول الموعد هذه المرة لشهر أكتوبر وسط تشكيك من المكتتبين.

الذين ألفوا تأجيل المواعيد المختلفة في انتظار حلول الموعد الجديد الذي يعد متأخرا أصلا بنحو عشر سنوات عن الموعد الأول.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: