لتحسين قدرات التموين بالماء الشروب في الجلفة
وضع حيز الخدمة محطة ضخ ببلدية حد الصحاري

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أشرف وزير الموارد المائية حسين نسيب، مساء الإثنين المنصرم، بالجلفة، على وضع في الخدمة لمشروع محطة ضخ ببلدية حد الصحاري (90 كلم شمال الولاية) لتزويد سكان هذه البلدية و كذا بلدية عين افقه بالماء الشروب، انطلاقا من الحقل المائي “أولاد سعيد “.


و حسب البطاقة التقنية للمحطة، التي قدمت للوزير الذي قام بزيارة عمل و تفقد لولاية الجلفة دامت يومين ستضمن هذه الأخيرة تحسين قدرات التموين بالماء الشروب على المديين القريب والبعيد لفائدة كل من بلديتي حد الصحاري وعين أفقه التي تمون حاليا بـ 65 لترا في الثانية فقط.
و من المنتظر أن تضمن هذه المحطة المنجزة كلية بغلاف مالي بقيمة تفوق 215 مليون بئرين عميقين بطاقة 120 لتر في الثانية وإنجاز منشأتين للتخزين بقدرة 1000 متر مكعب.
و كان الوزير قد استهل زيارته للولاية من بلدية عين وسارة أين عاين مشروع إنجاز خزان مائي علوي بسعة 1000 متر مكعب قدرت نسبة إنجازه الــ 80 في المائة حيث خصص لهذا المشروع الكائن بطريق القرنيني غلاف مالي بقيمة تفوق 103 مليون دج وسيضمن التموين للتوسعات السكنية الجديدة بالجهة الغربية لمدينة عين وسارة. كما استمع السيد نسيب إلى شروحات حول وضعية التزود بالماء الشروب بمدينة عين وسارة التي تزود بهذه المادة من مجموع 16 بئرا عميقة حيث تقدر كمية الإنتاج اليومي بـ 22500متر مكعب في حين تصل طاقة التخزين إلى 9900 متر مكعب وتقدر نسبة التغطية بـ 98 بالمئة.
و بعد تقديم عرض حول وضعية قطاع الموارد المائية بالجلفة، أوضح الوزير أن “ولاية الجلفة ليس لديها مشكل في وفرة الموارد، التي تحوز فيها على إمكانات هائلة بقدر ما تعاني من مشكل في التسيير “.
و أبدى السيد نسيب امتعاضه من عملية تزويد مدينة الجلفة بالماء الشروب حيث وصف الوضعية الحالية القائمة على توفير هذه المادة مرة كل أربعة أيام بالأمر “غير مقبول” مبرزا استثمارات الدولة في المجال وداعيا الى تحسين الوضعية تدريجيا قبل شهر رمضان في ظل أشغال مشروع إعادة تهيئة الشبكة داخل المدينة الشطر الثاني من المشروع و تحويل المياه انطلاقا من حقل الدزيرة .
وكشف الوزير أن الولاية استفادت ضمن البرنامج الجديد من 240 مليون دج لتدعيم الآبار و 150 مليون دج لمشروع تقوية قدرات تزويد مسعد بالماء الشروب.
وببلدية البيرين (130 كلم شمال الولاية) تفقد السيد نسيب المصب النهائي لمياه الصرف الصحي للمدينة و استمع بعين المكان لانشغالات المواطنين المتعلقة بنقص التزود بالمياه الصالحة للشرب نظرا للاعتداءات المتكررة على قناة الجر أين شدد على ضرورة مجابهة هذه الظاهرة و تحمل المسؤوليات.
كما قرر من أجل تحسين الوضعية منح البلدية مشروع محطة ضخ يسند إنجازها بالتراضي مع مؤسسة الوطنية “فور اورميد ” و تنجز بصفة استعجالية.
وسيواصل حسين نسيب زيارته لولاية الجلفة بتفقد يوم غد الثلاثاء عدة مشاريع تابعة لقطاعه بكل من بلديات الجلفة ومسعد و عين الإبل على غرار مشروع برنامج 2018 القاضي بتحويل مياه الشرب من منطقة “الدزيرة” باتجاه بلدية الجلفة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: