في لقاء مع ممثلين عن الفصائل الفلسطينية
هنية يعرض رية حركته لمواجهة صفقة القرن

عرض رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” إسماعيل هنية، رؤية حركته لمواجهة محاولات تصفية القضية الفلسطينية، و”صفقة القرن” الأمريكية للسلام المزمع طرحها في جوان المقبل.

ففي كلمة له خلال لقاء عقدته “حماس” في مدينة غزة، اليوم السبت، مع ممثلين عن الفصائل الفلسطينية تحت عنوان “متحدون في مواجهة صفقة القرن”. قال هنية، إن “مواجهة صفقة القرن تتطلب استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية، والالتزام بكافة اتفاقيات المصالحة التي تم توقيعها سابقا”. وشدد على استعداد “حماس” لعقد لقاءات عاجلة وسريعة مع جميع الأطراف الوطنية دون استثناء، خاصة قيادة حركة “فتح”، لبحث كيفية استعادة الوحدة.

وأضاف: “ليس لدينا فيتو على أي لقاء طالما أنه سينطلق نحو استعادة الوحدة الوطنية، وترتيب البيت الفلسطيني الداخلي”.

ورأى أنه لإنهاء حالة الانقسام، يجب تشكيل حكومة وحدة وطنية “سياسية بامتياز”، من جميع الفصائل والقوى الفلسطينية.

على ان تكون مهمة الحكومة ستكون التحضير لإجراء انتخابات شاملة، والعمل على توحيد مؤسسات السلطة الفلسطينية في غزة والضفة الغربية. كما طالب باعادة ترتيب منظمة التحرير لتضم الكل الوطني الفلسطيني.

وقال إن حركته “لا تطرح بديلا عن منظمة التحرير، وإنما تريد لها أن تكون قوية وعنوانا جامعا لكل أبناء الشعب الفلسطيني”.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: