فارس مسدور يشتكي للسلطة صعوبات جمة
هل هو الانسحاب المبطن حفاظا على ماء الوجه..؟

مع العد التنازلي لانتهاء فترة سحب استمارات الاكتتاب والمقدرة ب:50 ألف توقيع تجمع من مختلف الجزائرية ظهرت صعوبات ميدانية عديدة.

فالمرشح المحتمل لرئاسيات 12 ديسمبر القادم، والخبير الاقتصادي، الدكتور فارس مسدور، أبدى أمس امتعاضه الشديد من الإجراءات الإدارية والعراقيل،حيث قدم جراء ذلك شكوى رسمية إلى السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات.

ففي ندوة نشطها بمقر السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات أن فرض الحضور الشخصي للموقع يعد إشكالا و تنفيذه في بعض الأحيان من المستحيلات.
هذا واعترف مسدور أنه قد لقي صعوبات عديدة في جمع التوقيعات ،خصوصا و أن المواطنون مشغولون في أعمالهم طيلة أيام الأسبوع ،بحيث أن الوقت بالقياس إلى العملية واشتراطاتها في غير صالح الراغب في الترشح.

وأضاف أنه في بعض المناطق المحافظة من الوطن تمنع النساء من الخروج لتقديم استمارات التوقيع.

هذه التصريحات وغيرها والتشكي ،فسرها المتتبعون على انه التهرب والعجز على إتمام ملف الترشح خاصة فيما يتعلق بجمع استمارات التوقيع..؟ !

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: