قائد المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالطارف يكشف
“هدفنا الأول والوحيد سلامة وأمن الموطن بالولاية”

نشط المقدم “عيسو إسماعيل” قائد مجموعة الدرك الوطني لولاية الطارف، ندوة صحفية، قدم خلالها حصيلة نشاط وحدات المجموعة خلال سنة 2019، كاشفا بالمناسبة عن نسبة 100 % للتغطية الأمنية عبر إقليم الولاية في 24 بلدية.

قائد مجموعة الدرك الوطني بالطارف، استهل حصيلته السنوية 2019 بقضايا الإجرام العادي للشرطة القضائية، حيث سجلت وحدات المجموعة 8091 قضية مسجلة بذلك انخفاض مقارنة بسنة 2018 بنسبة 35.29 %.

كما أوقفت ذات المصالح 7857 شخص، أودع منهم 304 الحبس المؤقت، فيما استفاد 7553 شخص من الإفراج، يقابلها النشاط الإجرامي السائد بــ 1086 قضية ضد الأشخاص، 560 قضية ضد الممتلكات، 381 قضية ضد الأمن العمومي، 5040 قضية ضد النظام العمومي وتجيل 143 قضية تزوير والاحتيال.

في حين تم تسجيل 13 قضية تتعلق بالتزوير 06 قضايا متعلقة بتزوير النقود، 05 قضايا متعلقة بتزوير الوثائق الإدارية، وتسجيل قضيتان متعلقة بتزوير محررات تجارية أين تم إيداع 32 شخص و الإفراج على 09 أشخاص.

أما بخصوص جرائم مخالفة قانون الصرف وحركة رؤوس الأموال استنادا جاء في حصيلة قائد المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالطارف فإنه تم تسجيل 16 قضية مقابل 09 في سنة 2018، وأوقف خلالها 23 شخص، أودع منهم 02 الحبس المؤقت، و21 شخص تم الإفراج عنهم.

وقد عالجت وحدات المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالطارف 9231 قضية في إطار الشرطة الخاصة مسجلة ارتفاع قدره: 45.14% مقارنة بسنة 2018، كما سجلت ذات المصالح يضيف ذات المتحدث بأنه تم تسجيل انخفاض في نسبة الحوادث بــ 23.72% مقارنة بسنة 2018.

أما فيما يخص قضايا الجرائم الالكترونية فقد أفاد المقدم عيسو إسماعيل بمعالجة 4 قضايا بخصوص الجرائم الالكترونية بمقابل 2 قضايا في سنة 2018 تتعلق أساسا هذه القضايا بالتشهير والشتم عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: