لدراسة تقييم التحضيرات الجارية لشهر رمضان الكريم
نور الدين بدوي يعقد اجتماعا للمجلس الوزاري المشترك

عقد الوزير الأول نور الدين بدوي ، أول أمس، اجتماعا للمجلس الوزاري المشترك ، خصص لدراسة تقييم التحضيرات الجارية لشهر رمضان المقبل، حيث تم عرض كل التدابير التي تم اتخاذها من طرف الوزراء المعنين بالعملية، حسب بيان للوزارة الأولى،حيث وخلال هذا الاجتماع أسدى الوزير الأول توجيهات ، تمثلت في”اتخاذ كل الإجراءات اللازمة “في مجالات النظافة والصحة العموميتين وتهيئة المساجد ومحيطها لاستقبال الصائمين في جو ” يهذب النفوس ويضفي الطمأنينة والسكينة ” .
ولما كان الشهر الفضيل يشكل فرصة لإبراز قيم التضامن والإخاء بين المواطنين، فانه يتعين استكمال العملية التضامنية لفائدة العائلات المعوزة قبل حلول شهر رمضان “والتي تم رصد لها” أكثر من 8 مليار دينار يتم صبها في حساباتها البريدية الجارية التي تم إنشاؤها لهذا الغرض بدلا من الإعانات العينية التي كانت تعرف سابقا بقفة رمضان” .
كما طالب الوزير الأول بالمناسبة ب” ضمان وفرة المنتجات والمواد الغذائية الأساسية ” خلال هذا الشهر وكذا ” متابعتها بصورة يومية وميدانية وإحلال سلطة القانون لمحاربة كل أشكال التخزين غير القانونية والمضاربة في أسعار المواد الأساسية حفاظا على القدرة الشرائية للمواطن ” إلى جانب ” الحرص على ضمان التزود بالمياه الصالحة للشرب والتموين بالمواد الطاقوية بدون انقطاع عبر كامل ربوع الوطن ” ، وكذا ” تخصيص استغلال الأسواق الجوارية الجديدة لفائدة الشباب البطال قبل نهاية الشهر الجاري بالتنسيق مع جمعيات التجار على المستوى المحلي”.
كما دعا بدوي بهذه المناسبة بـ” تفعيل” حركية النشاطات الثقافية والرياضية خلال الشهر الفضيل مع ” إعطاء الأولوية ” للشباب والجمعيات الثقافية والرياضية المحلية ودعم المبادرات المحلية ” بالإضافة إلى “تسطير” برامج ثقافية وروحية لفائدة أفراد الجالية الوطنية بالخارج وهي ” فرصة يتم خلالها تدعيم الروابط مع الوطن الأم ” .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: