اختتام الجمعية العامة للتعاون الشرطي الآفريبول
نحو تفعيل نظام ألسكوم للتعاون الشرطي

اختتمت أول أمس بفندق الأوراسي بالجزائر العاصمة أشغال الجمعية العامة الثانية لآلية الاتحاد الإفريقي للتعاون الشرطي الآفريبول التي انتهت أشغالها بتوصيات هامة في إطار محاربة كافة أشكال الجريمة العابرة للحدود وعلى رأسها جرائم الإرهاب.

من جهته إسماعيل شرقي مفوض السلم والأمن بالاتحاد الإفريقي عبر في كلمة الاختتام عن ارتياحه للتوصيات والتطلعات التي خرجت بها الدول المشاركة في الآفريبول وهي كلها تصب في وعاء محاربة الجريمة بكل أشكالها وأنواعها ووضع آليات لحماية المواطنين الأبرياء في الدول الإفريقية.

ومن أبرز المقترحات التي خرجت بها الدول الأعضاء في الآفريبول في هذه الدورة العمل على تعزيز التعاون الشرطي والتعاون الفعال والتنسيق مع الإنتربول لمكافحة الجريمة خاصة وأن الجرائم المنظمة العابرة للحدود لا تقوى الدول على مجابهتها لوحدها إلا بالتعاون والتنسيق وتبادل الخبرات للتغلب عليها فمن الضروري أن تقوم الدول الإفريقية بالالتزام وتشجيع كافة الدول التي تتخذ إجراءات حديثة لتعزيز الشراكات بين الشرطة والقطاع الخاص وأضاف شرفي أن مفوضية الاتحاد الإفريقي ستواصل دعم الآفريبول والتعاون مع شركاءنا في الانتربول خاصة وأن تلك الأخيرة بينت دعمها الدائم للآفريبول.

وخلال الندوة الصحفية التي عقدها السيد إسماعيل شرقي مع وسائل الإعلام الوطنية والأجنبية أبرز أن الجمعية العامة الثانية لآلية الاتحاد الإفريقي للتعاون الشرطي آفريبول كانت ناجحة بكل المقاييس وتم عقد مؤتمرها مع ممثلي الدول الإفريقية في ظروف جيدة جدا وكانت كل مساعي الدول الأعضاء تنصب في تفعيل إلية الاتحاد الإفريقي من اجل التعاون لدحر الإرهاب والجريمة المنظمة العابرة للحدود وكل أشكال العنف وقد حضرت الجمعية العامة للآفريبول منظمات من أمريكا وآسيا مما يدل على المكانة التي تحظى بها الآفريبول إفريقيا ودوليا وأوضح شرفي أنه في إطار التنسيق الدائم مع الآفريبول والإنتربول سيتم عقد اتفاقية تعاون لتأسيس العلاقة بين الآليتين شهر جانفي القادم كما أن الآفريبول هو بصدد تحضير اتفاقيات مع كل المنظمات لتطوير علاقلات التعاون في إطار مسعى محاربة الجرائم المنظمة العابرة لحدود الأوطان.

ومن المقترحات الهامة أيضا تفعيل نظام ألسكوم وهو نظام اتصال لأجهزة الشرطة بين دول إفريقيا بطريقة مؤمنة وتزيد الثقة والتعاون في محاربة الجريمة مما يضاعف التعاون الشرطي كما تم تخصيص ثلاثة فرق للعمل في الآفريبول أول فريق مهمته مكافحة الجريمة المنظمة العابرة للقارات والفريق الثاني مكلف بمكافحة الجريمة السيبرالية وفريق ثالث مهمته الوقاية من الإرهاب ومكافحته.

آسيا موساوي

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: