نجم الجزائر يرد بقوة على صحافية دفاعاً عن زميله

لقي النجم الجزائري يوسف عطال حملة تضامن في بلاده بعد انتقادات طاولته خلال ظهوره لأول مرة في برنامج تلفزيوني بفرنسا، على قناة “كنال بلس”.

وظهرت علامات الحياء على لاعب نادي نيس الفرنسي خلال إجابته عن الأسئلة، غير أنه نجح في التعبير صراحة عن رأيه، مثلما ينجح في إيصال التمريرات لزملائه على أرضية الميدان.

وانتقدت صحافية جزائرية اللاعب في مقال صحافي، بحجة لغته الفرنسية “غير السليمة” التي تكلم بها خلال البرنامج، لكنها تعرضت لحملة انتقادات واسعة بسبب ما قالته، ولقي عطال في المقابل مساندة منقطعة النظير من الجماهير الجزائرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ودافع لاعب خط وسط المنتخب الجزائري عدلان قديورة عن زميله عطال، في تغريدة نشرها على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، إذ اعتبر أنّ الصحافية التي سخرت منه ارتكبت “خطأ كبيراً”، خاصة أنّها لم تقدره و”تجاوزت حدود الاحترام في الإعلام”.

واستشهد نجم نادي الغرافة القطري بما قاله الفيزيائي الشهير ألبرت أنشتاين، وكتب: “لقد حذرنا أنشتاين ألا نحكم على سمكة وعلى قدرتها في تسلق شجرة، وهذه الحكمة يجب أن نضعها دائماً في أذهاننا”.

وقصد قديورة أنّ اللغة الأولى في الجزائر هي اللغة العربية، وأنّ اللغة الفرنسية ليست لغة رسمية في البلاد، كما أنّ لاعب نادي نيس أمازيغي الأصل، معتبراً أنّ الصحافية قررت التغريد خارج السرب بمقال مثير للجدل.

وتهكّم اللاعب الدولي الجزائري على كاتبة المقال وأسلوبها، ونشر بعض أخطائها اللغوية في مقالها، بعدما بيّن أنّها هي نفسها لا تتقن اللغة الفرنسية، في حين عمدت إلى انتقاد عطال على عدم إتقانه هذه اللغة.

وتعكس خطوة عدلان قديورة مدى التلاحم الذي صار يجمع لاعبي المنتخب الجزائري، بعدما نجح المدير الفني الجزائري جمال بلماضي، في تجسيد معاني روح المجموعة، وهي خطوة لقيت استحسان الجماهير الجزائرية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: