عين أزال في سطيف
ناقلون ومواطنون يشتكون من الوضعية الكارثية لمحطة المسافرين

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اشتكى مواطنو بلدية عين أزال جنوب ولاية سطيف من الوضعية الكارثية التي تتواجد عليها محطة نقل المسافرين والتي تبقى في نظر المواطنين بمثابة الهيكل دون روح في ظل انعدام أية مرافق في هذه المحطة التي تفتقر لكل الخدمات الضرورية فضلا عن الضيق الكبير في مساحتها رغم العدد الكبير من الحافلات التي تقصدها يوميا من مختلف بلديات الولاية،

من جانبهم أعرب الناقلون الخواص عن استيائهم من الوضعية التي تتواجد فيها محطة نقل المسافرين في ظل عدم توسيع مساحتها رغم الشكاوي المتكررة التي تقدموا بها إلى المسؤولين فضلا عن انعدام أية مرافق وهو الأمر الذي تسبب في عزوف الكثير من المواطنين عن دخول المحطة بسبب انعدام التهيئة أو أماكن للجلوس وانتظار الحافلات فضلا عن انتشار الأوساخ، ويأمل مواطنو عين أزال في تحرك السلطات المحلية من أجل معالجة هذا الإشكال خاصة وأن البلدية تعتبر نقطة ربط بين البلديات الجنوبية للولاية ويقصدها الكثير من الزوار يوميا بالنظر لطابعها التجاري، وأكد المواطنون أنهم قاموا بمراسلة مديرية النقل بالولاية من أجل الاستجابة لمطالبهم.

بوترعة هروان

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: