قال شهد بذلك العام و الخاص من الحجاج ، يوسف بلمهدي
موسم الحج الماضي كان مباركا رغم حدوث بعض الأشياء

قال وزير الشؤون الدينية و الأوقاف، يوسف بلمهدي، أمس، ببومرداس بأن موسم الحج لهذه السنة كان مباركا وشهد بذلك العام و الخاص من جموع الحجاج وأولياؤهم رغم حدوث بعض الأشياء البسيطة التي لم تكدر صفوه.

و أضاف “أن موسم الحج لهذه السنة (الماضي) كان مباركا و شهد بذلك العام و الخاص من جموع الحجاج و أولياؤهم رغم حدوث بعض الأشياء البسيطة التي لم تكدر صفوه”.

وقال الوزير في تصريح صحفي، عقب إعطائه إشارة انطلاق الموسم الثقافي الوطني 2019 / 2020 ضمن زيارة عمل إلى الولاية بأن “هذا التقييم ما هو إلا أولي و سيكون هناك إعلان عن تقرير تقييمي ختامي لاحقا حول الموضوع”.

ومن دون شك يقول الوزير، بأن “الجهد البشري (المؤطرون للعملية) يكون فيه بعض الأشياء البسيطة التي لم تكدر صفو الحج و لكنها يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار لتحسين الأداء أكثر فأكثر “.

وفي معرض رده على أسئلة الصحفيين، كشف الوزير بأن القطاع يتوجه نحو تعميم استغلال الطاقة المتجددة حسب الإمكانيات المتاحة في مؤسسات القطاع خاصة منها المساجد الأقطاب حيث تم في هذا المجال تزويد مسجد القطب لولاية وهران بهذه الطاقة والعملية ناجحة إلى حد الآن، حسب قوله.

من جهة أخرى، كشف الوزير بلمهدي بأن رئاسة الحكومة أعطت مؤخرا موافقتها على إنجاز 3 مراكز ثقافية إسلامية بولايات غرداية و تبسة وأم البواقي وبذلك تستكمل شبكة المراكز الثقافية الإسلامية التي تشمل كل ولايات الوطن.

وفي كلمته الافتتاحية للموسم الثقافي بالمركز الثقافي بحضور رئيس المجلس الأعلى للغة العربية، صالح بلعيد، وأئمة وإطارات القطاع، أكد على “توجيه تعليمات لكل المعنيين في القطاع لتكثيف النشاط بغرض نشر التراث الثقافي الإسلامي الذي يدعو إلى تكريس ثقافة السلم والحوار والبناء وعدم التيئيس وحب الوطن والمشاركة في كل المشاريع التي تبني الوطن”.

واعتبر بلمهدي بأن المراكز الثقافية الإسلامية المنتشرة عبر ولايات الوطن أصبحت بمثابة فضاءات مفتوحة للأطفال في عمر ما قبل التمدرس لتلقينهم القرآن الكريم وتعلم الفنون المختلفة ومحو الأمية للكبار ومن شأن ذلك المساهمة في التقليل من الجريمة الانحراف والتيهان للأبناء في أوقات الفراغ.

هذا و اعتبر هذه المراكز بمثابة رافد من روافد المساجد حيث تؤدي رسالتها جيدا كما تؤدي مؤسسات الدولة الأخرى رسالتها المنوطة بها.

كما تضمنت الزيارة وضع حجر الأساس لإنجاز مسجد آخر بمدينة بومرداس من المرتقب هو الأخر أن يزود بالطاقة الشمسية في تسييره.

وبالحفل الذي أقيم بالمركز الثقافي الإسلامي تم عرض شريط فيديو حول محاور برنامج النشاطات الثقافية لموسم 2019 / 2020 و تكريم المقرئ “خير الدين أحمد بلقاسم ” الحائز على المرتبة الثانية في مسابقة الملك عبد العزيز الدولية للقرآن الكريم بالسعودية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: