الفريق الوطني
مـــدرب نادٍ فرنسي يزفُّ خبراً ساراً لبلماضي ومنتخب الجزائر

زفَّ مدرب نادي لانس الفرنسي فيليب مونتانيي خبراً ساراً لمنتخب الجزائر ومديره الفني جمال بلماضي، بعد أن أعلن عودة لاعبه الجزائري إلى المنافسة، على إثر غيابه عنها لمدة 3 أشهر، بسبب إصابة ألمت به.

وكشف مونتانيي، أن مدافع الفريق المحوري مهدي تاهرات قد عاد إلى أجواء المنافسة ولامس الكرة مجدداً بعد غيابه خلال الثلاثة أشهر الأخيرة، بسبب الإصابة التي منعته من المشاركة في مباريات لانس في دوري الدرجة الثانية الفرنسي، بالإضافة إلى المباراتين الأخيرتين اللتين لعبهما منتخب “المحاربين” في شهر مارس الماضي أمام غامبيا وتونس.

وشارك تاهرات في مباراة مع رديف لانس، قبل اندماجه مع الفريق الأول تحضيراً لمشاركته خلال ما تبقى من مشوار للنادي في دوري الدرجة الثانية، وقال مدرب لانس في تصريحاته لموقع “لونسوا” المقرب من الفريق: “مهدي تاهرات بخير، ويشعرُ بأنه أفضل مما كان، وحالته ستتحسن أكثر بمرور الوقت”.

وأضاف: “تاهرات عاد بشكل جيد إلى المنافسة، وقد لعب مع الفريق الرديف، لكن لدي خيارات عديدة على مستوى محور الدفاع”، وتابع: “سأتخذ في القريب العاجل قراراً بشأن عودة تاهرات للمشاركة في مباريات الفريق الأول، لكن رغم أنه أظهر قدرته على لعب 90 دقيقة كاملة مع الفريق الرديف، إلا أنني أعتقد بأن ذلك غير كاف كي يعود سريعاً إلى الفريق الأول”.

ومن المُرتقب أن يعود تاهرات يوم السبت المقبل إلى الفريق الأول لنادي لانس، ولو على دكة الاحتياط، في إطار الجولة الـ35 من الدوري حيث سيواجه لانس نادي كليرمون فيران.

ويُعد تاهرات، أحد العناصر المهمة في المنتخب الجزائري، إذ يراهن عليه المدرب جمال بلماضي لقيادة خط محور الدفاع، بعد بروزه بشكل لافت للانتباه في الخمس مباريات التي لعبها مع المنتخب الجزائري في تصفيات كأس أمم أفريقيا 2019.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: