بعد تلقيها معلومات عن نشاطها بحي طريق العيزار
مصالح الأمن تطيح بعصابة خطيرة تروج المؤثرات العقلية في خنشلة

في إطار نشاطاتها المكثفة من أجل محاربة الجريمة بشتى أنواعها، تمكنت فرقة قمع الإجرام بأمن ولاية خنشلة، من توقيف شخصين في قضية الممارسة الغير شرعية لمهنة الصحة ببيع أدوية و توفيرها في الطريق العمومى.

حيثيات القضية تعود إثر ورود معلومات مؤكدة تفيد أن شخصين في العقد الثاني من العمر يقومان بترويج مواد صيدلانية (ليركا) على مستوى حي طريق العيزار خنشلة، استغلالا للمعلومات المتوفرة تم إعداد خطة أمنية محكمة.

بعد التنقل إلى عين المكان تم توقيف المشتبه فيهما، بعد إخضاعهما للتلمس الجسدي ضبط بحوزة المشتبه فيه الأول على 8 كبسولات من المؤثرات العقلية، بالإضافة إلى مقص يستغل في عملية الرويج، بإخضاع المشتبه فيه الثاني لعملية التلمس الجسدي ضبط بحوزته على 02 كبسولة إضافة إلى مبلغ مالي بالعملة المحلية يقدر بـ 12.670 دج تعتبر عائدات الترويج.

ليتم تحويل المشتبه فيهما والمحجوزات إلى مقر الفرقة من أجل استكمال التحقيقات.

بعد استكمال إجراءات التحقيق تم تقديم المشتبه فيهما أمام السيد وكيل الجمهورية لدى محكمة خنشلة بموجب ملف جزائي بموضوع الممارسة الغير شرعية لمهنة الصحة ببيع الأدوية و توفيرها على الطريق العمومي دون ترخيص.

بموجب إجراءات المثول الفوري أحال ملف القضية ملف القضية أمام السيد قاضي الحكم بذات المحكمة، الذي أصدر في حق المشتبه فيه الأول أمر إيداع، فيما استفاد المشتبه فيه الثاني من الإفراج المؤقت.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: