وزير الأشغال العمومية والنقل مصطفى كورابة،يكشف
مشروع إقامة محطات لقياس وزن وارتفاع شاحنات الحمولة الثقيلة

سيتم قريبا إقامة محطات لقياس وزن وارتفاع شاحنات الحمولة الثقيلة قبل دخولها شبكة الطرقات لاسيما منها الطريق السيار، حسبما كشف عنه يوم أمس بالجلفة وزير الأشغال العمومية والنقل “مصطفى كورابة” .


وعلى هامش زيارة عمل وتفقد قادته لهذه الولاية وتدشينه لمقطع من ازدواجية الطريق الوطني رقم واحد بطول 104 كلم – أكد السيد كورابة أن “التدابير التي تم اتخاذها للحفاظ على هذه المكتسبات التنموية تتمثل في تنصيب في الأشهر القادمة محطات لقياس وزن وارتفاع شاحنات الحمولة الثقيلة قبل دخولها شبكة الطرقات لاسيما الطريق السيار”.

وأبرز الوزير في رده على سؤال لوأج بهذا الخصوص أن هذه “التدابير الخاصة بالحفاظ على الطرقات – التي يعتبر المسبب الكبير لاهترائها يعود لشاحنات الحمولة الثقيلة من حيث وزنها الزائد أو ارتفاعها الذي يفوق 5.25 متر حيث التأثير سلبا على المنشآت الفنية وتدهورها ” هي إجراءات ستنفذ بعد المصادقة على قراراتها التي هي طور الدراسة.

وفي ذات السياق جدد السيد كورابة تصريحه بشأن تخصيص الحكومة 50 مليار دج ابتداءا من السنة المقبلة وعلى مدار ثلاثة أعوام متتالية، لأجل عمليات تخص صيانة شبكة الطرقات لاسيما المحاور الولائية والبلدية بالنظر لأهميتها كونها تعرف حركية كبيرة للمركبات من وإلى هذه القرى والبلديات التي تربط كذلك التجمعات السكانية والمداشر.

وأثنى الوزير بعد تدشينه لشطرين من ازدواجية الطريق الوطني رقم واحد (مقطع عين وسارة -حاسي بحبح على طول 40 كلم وكذا عين وسارة-بوغزول ( المدية) على طول 34 كلم) على نوعية الأشغال وكذا خبرة المؤسسات الجزائرية التي نجحت في مثل هذه المشاريع.

وحسب البطاقة التقنية للمشروعين فقد رصد لمقطع عين وسارة-حاسي بحبح الذي أسند لشركة كوسيدار غلاف مالي قارب 12 مليار دج. أما مشروع عين وسارة-بوغزول الذي أسند لمؤسسة خاصة فقد رصد لمشروعه غلاف مالي بقيمة 11 مليار دج ويضمن مشروعه الذي تم وضعه حيز الخدمة كمال هو الحال لمقطع عين وسارة-حاسي بحبح على 6 منشآت فنية (محولات ) و13 منشآة خرسانية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: