مسرحية” سن ذق إيشث” صراع الموت والحياة واكتظاظ الذكريات

تميز اليوم السادس من فعاليات الطبعة 11 من المهرجان الثقافي الوطني للمسرح الامازيغي، بحضور جماهيري نوعي حيث تابع العروض المقدمة والتي تتنافس على الجوائز الخاصة بهذه التظاهرة السنوية، والتي تميزت بتعدد لهجاتها ومتغيراتها الأمازيغية.

وشاركت التعاونية الثقافية الفضاء الأزرق باتنة بعمل مسرحي مميز تحت عنوان “سن ذق إيشث” من إخراج لحسن شيبة والذي نال إعجابا واسعا من قبل الجمهور، حيث يحكي العرض الصراع الذي يعرفه المريض أثناء احتضاره وخروج الروح منه بتساؤلات عديدة تجعله يسترجع شريط حياته فجأة بهذيان يفقد فيه جزء من نفسه وأحاسيسه الواقعية، تمتزج بقرع طبول الموت التي تعبر عن الأجل والنهاية واقتراب الموت، باستخدام إضاءة متنوعة بين الخافتة والقوية لتجسيد الأنين والهذيان والحقيقة والخيال.

وتجسد هذه المسرحية، صراع النفس والروح والموت والحياة، بعدما يسترجع الشخصية الرئيسية شريط حياته بآلامه وأحزانه وأفراحه من الصغر إلى غاية شبابه وكبره، حيث شارك في العرض مجموعة من الممثلين الشباب الذين أجادوا أداء أدوارهم على أحسن مايرام وسط تصفيقات واسعة من طرف الجمهور الذي تابع العرض بقوة.

كما حملت أيضا مسرحية “أذولان..أذولان” أو “راجعين..راجعين”، من إنتاج المسرح الوطني الجزائري، رسائل عديدة ومتنوعة في طياتها حملت بين رسالة الشهداء والحفاظ على تضحياتهم وحمل الرسالة القيمة التي تركوها للأجيال الحالية، فقد أجاد كاتب النص طارق عشبة، تحويل عمل الطاهر وطار المعنون بـ”الشهداء يعودون هذا الأسبوع”، إلى نص راق عالج خلاله العديد من القضايا الشائكة، الاجتماعية والإدارية والسياسية ويقدم أملا في عودة الشهداء يوما إلى الحياة لمشاهدة الأمانة التي خلفوها لأبنائهم .

المسرحية تحكي أيضا طغيان الزوج ومعاناة زوجته معه في ظل الظلم والتجبر الذي عاشته طوال حياتها بعد استشهاد زوجها الأول، كما يتناول إشكالية الحقيقة والكذب وأمل العودة للحاضر والخوف من العودة، بعروض كوريغرافية ممتعة .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: