عملية مست المؤسسات العامة والخاصة
مديرية توزيع الكهرباء والغاز ببرج بوعريريج تطلق حملة لتحصيل ديونها العالقة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شرعت مديرية توزيع الكهرباء والغاز ببرج بوعريريج في حملة واسعة لتحصيل ديونها العالقة والتي شملت عديد المؤسسات العمومية والخاصة بالولاية، التي تخلفت عن تسديد مستحقات استهلاك الكهرباء والغاز في الوقت المحدد، وحسب ما أكدته المكلفة بالإعلام على مستوى المديرية، السيدة “نريمان لوناكال” أن الهدف من العملية هو السعي وراء غرس ثقافة احترام الآجال المحددة قانونا، من أجل التسديد، مؤكدة أن تراكم هذه الديون العالقة يشكل عائقا في الحفاظ على النوعية

واستمرارية الخدمة المقدمة للزبائن، إضافة إلى السير الحسن لمخططاتها التنموية، ولتدارك  الوضع قامت المديرية بتوسيع نطاق هذه الحملة، لتمس كل الزبائن الذين لم يسددوا قيمة ما استهلكوه من كهرباء وغاز بمختلف مناطق تراب الولاية، مع تسهيل عملية التسديد بتوفير إمكانية الدفع الالكتروني باستعمال البطاقة البنكية “سيب”، والبطاقة الذهبية عن طريق أجهزة الدفع الإلكتروني، والدفع عن بعد عبر مواقع الانترنت ليتسنى للزبائن تسديد الفاتورة من المنزل دون الحاجة للتنقل وتجنب طوابير الانتظار، وكذا طرق الدفع الأخرى المألوفة مع تحسيس كل الزبائن المعنيين بضرورة تسوية وضعيتهم قبل عملية القطع التي تلجأ إليها المديرية كآخر حل في حالة عدم الاستجابة، وذلك من خلال الإشعارات، الملصقات والإعلانات، إلى جانب فتح الوكالات التجارية أيام السبت حتى يتمكن الزبائن التقرب من مصالح سونلغاز للاستفادة من مختلف الخدمات. وحسب ذات المتحدثة فقد تم وضع “مكاتب للإرشاد” على مستوى الوكالات التجارية، مهمتها التكفل بانشغالات الزبائن والاستجابة لتساؤلاتهم خاصة تلك المتعلقة بالفواتيرة، ومختلف التسعيرات المقترحة والإجراءات الواجب اتخاذها لترشيد استهلاك الطاقة وخفض قيمة الفاتورة.

ريان. ع

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: