لردع الباعة المتجولين وحماية المستهلك
مديرية التجارة في عنابة تضبط أجندتها خلال شهر رمضان

سطرت مديرية التجارة لولاية عنابة برنامجا مكثفا الهدف منه حماية المستهلك من الغش والتحايل خلال شهر رمضان

حيث قامت في هذا الصدد بتجنيد كافة أعوان الرقابة وزيادة عددهم من خلال الاعتماد على الأعوان الذين كانوا يتكفلون بالإجراءات المتعلقة بالرقابة على مستوى المكاتب وذلك من أجل ضمان تغطية شاملة لمختلف الأنشطة التجارية

انطلاقا من أسواق الجملة والتجزئة ووصولا إلى محلات الملابس وذلك من أجل الوقوف على النوعية والأسعار ومدى احترام القانون في الممارسات التجارية

العملية جندت لها المديرية 36 فرقة موزعة عبر كامل بلديات الولاية الـ12 تعمل في الفترات المسائية وحتى أيام العطل وسيكون لمحلات بيع اللحوم والحلويات الأنشطة الأكثر مراقبة نظرا للطلب الكبير عليها خلال شهر الصيام، وفي هذا السياق وبالتنسيق مع مفتشية البيطرة وعناصر الأمن والدرك الوطني سيتم التصدي لظاهرة الذبح غير الشرعي بالأسواق الأسبوعية لما تشكله من خطر على صحة المستهلك الذي يلجأ لشراء هذا النوع من اللحوم نظرا لانخفاض ثمنها مقارنة بالسعر الذي يباع به اللحم في المقصبات

تأتي هذه العمليات من أجل ردع الباعة الغير شرعيين والذين تعمل السلطات المحلية جاهدة للقضاء على هذا النوع من الأنشطة غير الشرعية والتي تتسبب في تدهور المحيط البيئي والمقامرة بصحة المستهلك خاصة ذوي الدخل الضعيف، وتجدر الإشارة إلى أنه تم استحداث 06 نقاط جديدة لبيع مادة الحليب الأكثر استهلاك خلال الشهر الفضيل تمس كل من منطقة قبل الميناء، وادي الفرشة، ذراع الريش 01 و02 وبرحال، حيث ستوفر هذه النقاط الستة قرابة 130 ألف لتر من الحليب يوميا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: