مدرب موناكو ينقلب على سليماني بسبب طرده

لم تكتمل فرحة المهاجم الدولي الجزائري، إسلام سليماني، بهدفه السادس في الدوري الفرنسي، بعد أن طرده الحكم في مباراة بوردو مع بداية الشوط الثاني.

حيث تسبب ذلك في خسارة فريقه موناكو بهدفين مقابل هدف بعد أن كلّفهم اللعب بنقص عددي لقرابة نصف ساعة كاملة.

ولام المدير الفني لنادي موناكو، ليوناردو جارديم، نجمه الجزائري مطولاً، رغم قيادته لنادي “الإمارة” نحو الانتصارات في الجولات الأخيرة، إذ أوضح المدرب البرتغالي أنه وبّخ سليماني كثيراً بعد نهاية المباراة.

وقال جارديم: “لقد تسبب التوقف الدولي طيلة 15 يوماً بالتأثير على تركيز اللاعبين، وفي مباراة بوردو كان ذلك واضحاً، وإسلام سليماني هو أبرز مثال، أذكر دائماً أن اللعب على المستوى العالي يتطلب الكثير من التركيز”.

وتابع: “ألوم سليماني على سوء تركيزه خلال المباراة، لكن ليس على هذا فقط، فهو يتكلم كثيراً مع الحكام ومع الجماهير، إضافة إلى سوء تموقعه في بعض الأحيان، صحيح أنه سجل هدفاً لكنني لا أخفي عنكم أنني كنت أنتظر أكثر منه”.

وواصل ليوناردو جارديم الذي يعرف سليماني منذ أن أشرف عليه رفقة نادي سبورتينغ لشبونة البرتغالي لومه في تصريحات خصّ بها موقع “أر أم سي” الفرنسي، فأضاف: “كيفية التصرف والتعامل داخل الميدان مهمة جداً، وسليماني لم يكن في يومه”.

ويبدو أن الأهداف الستة التي سجلها سليماني والتمريرات الثماني لم تكن لتثني جارديم عن انتقاداته، في ظل الضغط الكبير الذي يعانيه في بداية هذا الموسم، واكتفاء الفريق بتحقيق 18 نقطة فقط وضعته في المركز 14.

وسيغيب سليماني بعد طرده عن مباراة الأسبوع المقبل من الدوري الفرنسي، عندما يستقبل موناكو المتصدر باريس سان جيرمان على أرضية ملعب “لويس الثاني”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: