بعد توقف دام 28 يوما جراء حركات احتجاجية للعمال بوهران
مجمع الحديد والصلب “طوسيالي” يستأنف عملية الإنتاج

استأنف أمس مجمع الحديد والصلب “طوسيالي” الواقع بمنطقة النشاطات لبطيوة بوهران ،عملية الإنتاج بعد توقف دام 28 يوما جراء حركات احتجاجية للعمال

وفق ما صرح به المدير الولائي للصناعة والمناجم،حيث ذكر عبد الرحيم خلدون, أن عملية استئناف الإنتاج لهذا المركب الذي يعد ثمرة استثمار لمتعامل اقتصادي تركي بالجزائر تتويجا لمسار تسوية شرع فيه من قبل إدارة هذا المجمع بالتنسيق مع إدارات محلية ذات صلة بهذا النشاط الاقتصادي.

هذا وقد عرف المركب بوحداته الإنتاجية الثلاث توقفا في النشاط على ضوء سلسلة من الاضطرابات منها إضراب العمال الذين طالبوا بتسوية وضعيتهم الاجتماعية و المهنية حيث يزيد عددهم عن إجمالي 4 ألاف عامل.

وقد شرعت إدارة المجمع بتسوية وضعية العمال منها البدء بترسيم العمال بعد عملهم لمدة طويلة في إطار عقود عمل مؤقتة إلى جانب رفع الأجور إلى نحو 15 بالمائة وإحداث اتفاقية جماعية وتمكين العمال من جمعية عامة لانتخاب فرعهم النقابي, يضيف السيد خلدون .

وكان العمال قد نظموا العديد من الوقفات الاحتجاجية خلال الأيام الماضية الأمر الذي دعا الى تعطيل النشاط الإنتاجي للمجمع بينما نظم عدد منهم وقفات احتجاجية أمام مبنى ولاية وهران يومي الأحد الاثنين، الأمر الذي دعا والي وهران, مولود شريفي, إلى استقبال ممثليهم للنظر في إمكانية المساهمة في حل المشاكل المعبر عنها.

ومن بين هذه المعضلات يوجد حالة 39 عاملا بمجمع “طوسيالي” الذين تعرضوا لقرار الفصل عن العمل بعد مثلوهم أمام اللجان التأديبية خلال الأسابيع الأخيرة التي سبقت تجميد النشاط الإنتاجي لهذا المركب.

وبينما تعذر على وأج إمكانية الاتصال بمسؤولي المصنع فان مصادر من ولاية وهران قد رجحت إمكانية إعادة النظر في القرارات العقابية بحق هؤلاء العمال.

ومن جانب أخر وحسب مصدر مسؤول من مصالح الدرك الوطني فانه خلافا على ما يتم تداوله على مستوى بعض الأوساط لا سيما مواقع التواصل الاجتماعي “فانه لم يتم لحد الآن معالجة أي من القضايا الخاصة بالفساد المرتبط بنشاط هذا المجمع” مبرزا أن مصالح الدرك الوطني التي يقع المركب ضمن اختصاصها الإقليمي قد عملت على الحفاظ على النظام والأمن داخله وفي محيطه كما أن فرقها قد أوقفت أربعة أشخاص كانوا قد تسببوا في عرقلة استئناف نشاط المجمع.

يذكر أن مجمع طوسيالي الذي شرع مؤخرا في عملية تصدير منتوجاته المتنوعة من الحديد والصلب قد فاقت قدرته الإنتاجية حوالي 5ر2 مليون طن سنويا كما يرتقب أن يشرع قريبا في إطلاق وحدته الإنتاجية الرابعة بعدما تم الحصول على رخصة البناء ليصل حجم الإنتاج قريبا إلى نحو 3 مليون طن.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: