350 تلميذ مهددون بأمراض وبائية بالطارف
مؤسسة تعليمية في وضعية كارثية والمسؤولون في خبر كان

بالرغم من النداءات المتكررة لأولياء التلاميذ وكذا المراسلات العديدة التي بعثت بها إدارة المؤسسة، وكذا جمعية أولياء التلميذ للجهات المسؤولة، لازالت الوضعية الكارثية لترسب قنوات الصرف الصحي للحي المجاور للمدرسة الابتدائيةالشهيد شاوي محمد الواقعة بحي سيدي بالقاسم بلدية بالطارف.

وتشتكي هذه المدرسة الابتدائية والتي يتمدرس فيها حوالي أكثر من 350  تلميذ بمختلف الأطوار والتي تعمل بنظام الدوامين من الوضع الكارثي لقنوات الصرف الصحي للحي المجاور للمؤسسة الذي يصب داخل المؤسسة ويحول مدخلها إلى مستنقع وبرك للأوبئة ويكثر فيها انتشار الحشرات التي نتنقل الأمراض المختلفة مما أصبحت تشكل حظر كبير علي صحة التلميذ الذي يتمدرسون بها.

من جهتم أولياء التلميذ عابرو عن تذمرهم و سخطهم تجاه هذا الوضع الكارثي التي تعاني منه المؤسسة كما استغربوا السكوت التام للسلطات المحلية وعلي وجه الخصوص وعلىرئيس بلدية الطارف تجاه هذه الوضعية الكارثية التي تهدد صحة أبنائهم.

وذكرت ذات المصادر”ليومية الراية ” أنالمدرسة الابتدائية الشهيد شاوي محمد قد استفادت من غلف مالي لترميم قبل الدخول المدرسي لسنة 2018/2019 .

ويبقي السؤال مطروح أين السلطات المحلية من كل هذا الوضع الكارثي رغم تعليمة وزارة الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة الإقليم على ضرورة التكفل التام بمؤسسات الابتدائية و التي خصيصا لها غلاف مالي قدرة ضخم من صندوق التنمية للجماعات المحلية.

عــــــلاء. ن

 

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: