في اطار العقوبات المفروضة على روسيا
لندن تعلق توريد الخامات اللازمة لإنتاج الأدوية المسكنة لآلام الأمراض الخبيثة

علّقت بريطانيا توريد الخامات اللازمة لإنتاج الأدوية المسكنة لآلام الأمراض الخبيثة، فيما يشير الخبراء إلى ضرورة أن تتيح روسيا زراعة الأعشاب المخدرة لسد حاجتها من هذه الخامات.

وقال مدير عام معمل عقاقير الغدد في موسكو ميخائيل فوناريف، عشية الاحتفال باليوم العالمي لدور رعاية المرضى الميؤوس منهم (hospice)، الذي يتم إحياؤه في السبت الثاني من أكتوبر كل عام: “نعتمد حاليا على المواد المخدرة المستوردة بنسبة 100٪، أي أننا نشتري المورفين والكوديين ومركبات ذيبايين وغيرها، من بعض الدول الأجنبية وإسبانيا تحديدا وبريطانيا التي توقفت مؤخرا عن توريد هذه المواد إلينا“.

وأضاف: “نحن الآن مضطرون لشراء المواد الخام لإنتاج الأدوية المسكنة وخاصة لمرضى السرطان، من بعض دول الاتحاد الأوروبي التي تفرض العقوبات ضد روسيا، وكل ذلك قد يؤثر سلبا على ضمان سلامة وأمن الدواء في روسيا“.

وأشار إلى أن إنتاج هذه المواد وفق دورة الإنتاج الكاملة في روسيا سيقلل أسعار هذه الأدوية بنسبة 15-20 ٪.

وكي تتمكن روسيا من كسر اعتمادها على المواد الخام لإنتاج المسكنات، عليها تعديل قوانينها الخاصة “بالمخدرات والمواد المهلوسة”، بشكل يسمح بزارعة أنواع محددة من الأعشاب المخدرة وبينها الخشخاش داخل روسيا.

ويمكن زراعة هذه الأعشاب في منطقة “التربة السوداء” وسط روسيا، يتطلب ذلك تخصيص مساحة لا تزيد على 200 هكتار فقط، لتلبية كل احتياجات روسيا من هذه المادة، ولن تكون هناك أي حاجة لاستيرادها من ال اتهمت وزيرة خارجية أمريكا السابقة، كوندوليزا رايس، روسيا بـ “تجاوز كل الخطوط الحمراء” واقترحت احتواءها بتشديد العقوبات وتسليح جيش أوكرانيا، ونشر قوات الناتو في بولندا والبلطيق.

وأعلنت رايس، التي شغلت أيضا منصب مستشارة الأمن القومي في البيت الأبيض من 2001 إلى 2005، أنه من الضروري مواصلة العمل على فرض عقوبات ضد روسيا.

وقالت رايس، في مقابلة مع صحيفة “نوفي فريميا” الأوكرانية، ردا على سؤال حول “المدة التي ستختبر فيها روسيا الحدود المسموح بها”، في ضوء حادث تسمم الضابط السابق في الاستخبارات الروسية سيرغي سكريبال و”العدوان على أوكرانيا”: “أعتقد أن هذه الحدود قد تم تجاوزها. لحسن الحظ، تمكنا نحن وحلفاؤنا الأوروبيون من الاتفاق على فرض عقوبات مشتركة ضد روسيا، وأعتقد أننا يجب أن نستمر بذلك“.

آية .م

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: