توعده باستمرار الاحتجاجات وغيابه عن اللقاء مؤشر
قبضة حديدية جديدة بين الوزيرة وتنظيم”الكنابست”

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

رغم عقدها لجلستي عمل مع الشركاء الاجتماعيين بالقطاع ،حيث تم لقاء وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت مع النقابات ، مناقشة عدة نقاط هامة حسب بيان للوزارة وقد تبين من خلال قائمة أسماء النقابات التي التقت بها الوزيرة ، غياب اسم تنظيم “الكنابست” وهو ما يؤشر إلى قبضة حديدية جديدة تحدث أو في طريقها إلى البروز بشكل جلي وواضح بين الوزيرة و”الكنابست” .


هذا وأوضح البيان أن السيدة بن غبريت استقبلت بمقر دائرتها الوزارية في جلستي عمل وبطلب منهم الشركاء الاجتماعيين بالقطاع حيث شارك في الجلسة الأولى كل من نقابات ( unpefـ snapest ـ satef ـ snte ـ cela ) و في حين ضمت الجلسة الثانية (fnte ـ snapap ـ snccopen ـ snapep ).
وبذات المناسبة أكدت وزيرة التربية حرص الوزارة على استمراريتها في انتهاج سياسة الحوار والتفاوض مع الشركاء الاجتماعيين كما دعت إلى ضرورة الحرص على الالتزام بميثاق أخلاقيات القطاع والالتفاف حول الهدف المشترك بين أعضاء الجماعة التربوية وهو الوصول إلى مدرسة الجودة .
وتم خلال الجلستين مناقشة تحضير دخول الفصل الثالث من السنة الدراسية الحالية 2017 / 2018 والتطرق إلى الاستشارة التي أطلقتها الوزارة بخصوص تاريخ إجراء امتحان شهادة الباكالوريا وتقييم تنفيذ ميثاق أخلاقيات قطاع التربية الوطنية .
كما تطرق المجتمعون إلى تنظيم وزارة التربية الوطنية ليوم برلماني حول المرجعية الوطنية للتعلمات والتقييم وإلى استمرارية عمل اللجان المفتوحة في الملفات التالية: القانون الأساسي تحديد الأنصبة البيداغوجية للترقية الخدمات الاجتماعية بالإضافة إلى دراسة وإثراء مشاريع القرارات المتعلقة بمختلف المجالس المتواجدة على مستوى المؤسسات التعليمية وذلك في إطار لجنة عمل مشتركة وتكوين فريق عمل لاقتراح مواضيع لتكوين النقابيين وذلك بالتعاون مع وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي .
للإشارة فقد عاد التوتر ليخيّم على قطاع التربية مجددا وعادت المدرسة الجزائرية حتى والتلاميذ يقضون عطلة الربيع لتتواجد على كف عفريت مرة أخرى إذ تلوّح مؤشرات انسداد في الأفق في ظل حالة التشنج التي تربط علاقة وزارة التربية بأقوى تنظيم نقابي حاليا “الكنابست”.
آسيا موساوي

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: