قامت بتقديم طعن بالنقض لدى المحكمة العليا

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تقريبا باتت في أمن ،بعد الإفراج عليها قدمت هيئة دفاع الأمينة العامة لحزب العمال، لويزة حنون، أمس، طعنا بالنقض لدى المحكمة العليا في قرار مجلس القضاء العسكري بالبليدة.

ويقضي الحكم بتبرئة حنون من تهمتي التآمر على سلطتي الجيش والدولة،لكنه يدينها بعقوبة 3 سنوات سجنا، منها 9 أشهر نافدة بتهمة جديدة هي عدم التبليغ عن جناية.

وقد غادرت المعنية التي أثارت الكثير من اللغط والتحركات من مؤيديها ،حيث طالبوا في الكثير من الأحيان إطلاق سراحها وهو ما تم بالفعل بشكل قانوني ، السجن المدني بالبليدة يوم 10 من فيفري، بعد 9 أشهر سجنا،في حين بقي مم حضر تلك المؤامرة رهن السجن بعد أن حكم عليهم بـ15 سنة سجنا .

وفي حال قبول المحكمة العليا للطعن المقدم ستعاد القضية إلى مجلس القضاء العسكري،ليتم البت فيها مرة أخرى بتشكيلة قضاة جديدة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: