ولو أنه ضمن الأربعة الأوائل في الدوري الانجليزي الممتاز
فريق أرسنال يتعرض لضربة جديدة من ليستر سيتي

تعرضت آمال ( أرسنال) في إنهاء الموسم ضمن الأربعة الأوائل في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم لضربة جديدة بعد الخسارة 3- صفر أمام (ليستر سيتي) في ملعب “كينج باور” أمس الأحد ،حيث أكمل فريق المدرب أوناي إيمري اللقاء بعشرة لاعبين منذ الشوط الأول بعد حصول المدافع اينسلي ميتلاند- نايلز على الانذار الثاني في الدقيقة 36 بعد التحام مع جيمس ماديسون، ونال تحذيرا في وقت سابق بعد مخالفة ضد بن تشيلويل.
وبعد هدف يوري تيليمانس وثنائية جيمي فاردي تعرض أرسنال للهزيمة الرابعة في آخر خمس مباريات بالدوري والثالثة على التوالي.
ويظل أرسنال في المركز الخامس برصيد 66 نقطة قبل أن يلتقي مانشستر يونايتد صاحب المركز السادس (64 نقطة) مع تشيلسي رابع الترتيب (67) في وقت لاحق اليوم ضمن صراع الوصول للمربع الذهبي والتأهل لدوري أبطال أوروبا.
ويرجع الفضل لحارس أرسنال بيرند لينو في التصدى لعدة محاولات أبقت على فريقه في المنافسة لكنه كان بلا حول أو قوة أمام تيليمانس الذي هرب من الرقابة وسجل الهدف الأول من ضربة رأس بعد تمريرة ماديسون العرضية في الدقيقة 59.
وضاعف جيمي فاردي التقدم بعد أن استقبل تمريرة طويلة من الحارس كاسبر شمايكل وسدد في العارضة لترتد إليه الكرة ثم تابعها برأسه في شباك لينو الذي لم يجد الدعم.
وأضاف فاردي هدفاً جديداً في الوقت المحتسب بدل الضائع بعد أن تجاوز ريكاردو بيريرا الدفاع ومرر كرة أمام المرمى إلى مهاجم انجلترا الذي سجل هدفه 18 في الدوري هذا الموسم.
وتقدم ليستر للمركز الثامن ويملك فرصه للارتقاء للمركز السابع الذي قد يؤهله للدوري الأوروبي في الموسم المقبل إذ يبتعد فريق المدرب بريندان رودجرز بثلاث نقاط عن ولفرهامبتون واندرارز صاحب المركز السابع حاليا وتتبقى جولتان على النهاية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: