بحسب مسؤول ليبي
فرار نحو 400 سجين من سجن في العاصمة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال مسؤول قضائي إن نحو 400 سجين فروا من سجن في العاصمة الليبية يوم الأحد بعدما اشتد القتال بين جماعات مسلحة متناحرة بينما دعت الأمم المتحدة الأطراف المتحاربة للاجتماع اليوم.

وأضاف المسؤول أن السجناء فتحوا أبواب سجن عين زارة بالقوة ولم يتمكن الحراس من إيقافهم، ليؤكد بيانا للشرطة القضائية على مواقع التواصل الاجتماعي.

يقع سجن عين زارة في جنوب طرابلس في منطقة شهدت معارك ضارية استمرت أسبوعا بين جماعات متناحرة.

وفي واقعة منفصلة، قال الناشط عماد إرقيعة المهتم بمتابعة قضايا تاورغاء إن شخصين قتلا وأصيب سبعة بينهم طفلان إثر سقوط صاروخ على مخيم لنازحي تاورغاء يوم الأحد.

وأُجبر أهالي تاورغاء على مغادرة مدينتهم الواقعة قرب مدينة مصراتة بغرب البلاد أثناء الانتفاضة التي دعمها حلف شمال الأطلسي وأطاحت بمعمر القذافي عام 2011. ومنع السكان من العودة إلى مدينتهم منذ ذلك الحين.

ونشر إرقيعة، وهو أيضا من تاورغاء، تسجيلا مصورا لرجال إطفاء يخمدون حريقا ومشاهد لدمار كبير داخل المخيم.

كما أصاب صاروخ فندق الودان في وسط طرابلس قرب السفارة الإيطالية. وقال عاملون في الفندق إن ثلاثة أشخاص أصيبوا.

وأكدت المؤسسة الوطنية للنفط تعرض أحد خزانات البنزين التي تستخدمها في إمداد محطة كهرباء لضربة صاروخية.

وأعلنت الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة ومقرها طرابلس حالة الطوارئ في العاصمة بسبب خطورة الوضع.

ورغم أن هذه الحكومة هي المسؤولة رسميا إلا أنها لا تبسط سيطرتها الكاملة على العاصمة.

ذكرت مصادر ليبية، الأحد، أن حوالي 400 معتقل لاذوا بالفرار من سجن قرب العاصمة طرابلس مستغلين الفوضى التي تشهدها المدينة، وفق ما نقلت فرانس برس.

وقالت الشرطة ان “المعتقلين تمكنوا من خلع الابواب والخروج بعد اعمال شغب” على هامش المعارك بين مجموعات مسلحة قرب سجن عين زارة، من دون أن تحدد طبيعة الجرائم التي سجن هؤلاء بسببها.

وتشهد الضواحي الجنوبية للعاصمة طرابلس، منذ أكثر من أسبوع، اشتباكات عنيفة بين مجموعات مسلحة، أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى.

و أعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، الأحد، حالة الطوارئ في العاصمة بسبب المعارك.

وقال المجلس في بيان إنه سيشكل لجنة لتنفيذ الترتيبات الأمنية الخاصة بالاتفاق حول طرابلس، حيث أعلنت هدنة الثلاثاء الماضي، ثم وقف لإطلاق النار الخميس، لكنه لم يصمد إلا لساعات.

ووفق آخر حصيلة صدرت عن وزارة الصحة الليبية، الجمعة، فإنّ المعارك في العاصمة الليبية أوقعت 40 قتيلا، وأكثر من مئة جريح منذ الاثنين الماضي، ومعظم الضحايا من المدنيين.

الياس ز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: