على هامش زيارة عمل و تفقد لولاية سطيف،راوية:
فتح وكالات لبيع العملات مسموحا لكن ليس حاليا

قال وزير المالية، عبد الرحمان راوية، أول أمس بسطيف ،أنه يتعين على البنوك أن تكون “أكثر جاذبية لتدعيم توفير السيولة للاقتصاد الوطني”،و أوضح خلال إشرافه على تدشين مقر الوكالة 704 للبنك الوطني الجزائري بوسط مدينة سطيف و ذلك على هامش زيارة عمل و تفقد قام بها إلى هذه الولاية، أنه يتوجب على البنوك أن تكون أكثر جاذبية لتدعيم توفير السيولة للاقتصاد الوطني ، مبرزا كذلك بأن المجهودات “ستتضاعف بشأن كل ما يسهل في جلب الموارد” و على البنوك أن تكون أكثر جاذبية  لتحقيق هذا الهدف .

هذا وكشف الوزير بأن البنوك العمومية مستعدة للتعامل و تقديم خدمات بنكية إسلامية و غيرها من البدائل، مفيدا بأن هذه الخدمات التي تم الشروع في التعامل بها هذه السنة “ستتوسع أكثر خلال السنة المقبلة” و ذلك لتوفير كل ما هو ممكن لجلب الأموال حتى تلك “المتداولة في السوق الموازية”،وأضاف بأن العمل جار من أجل عصرنة أكثر للنظام المالي و البنكي و “وضع في متناول الجمهور العريض جميع الوسائل العصرية على غرار بطاقات السحب و كل الوسائل التكنولوجية الأخرى”.

و أفاد وزير المالية أن ملف الجباية المحلية في قلب برنامج الحكومة حيث يوجد فوج عمل مشترك بين وزارتي المالية و الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية مختص بهذا الموضوع بغرض تمكين الجماعات المحلية من الاستجابة لمتطلبات المواطن ، مضيفا  أن العمل جاري لتدعيم مساهمة البنوك في الدفع بعجلة الاقتصاد الوطني.

و في رده عن سؤال لأحد الصحفيين حول إمكانية فتح وكالات لبيع العملات، أوضح الوزير بأن القانون يسمح بذلك إلا أن “الظرف الحالي لا يمكن فيه للمتعاملين من فتح مثل هذه الوكالات “.

سامعي محمود

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: