عن اجتماع مجلس الوزراء الأول ..؟ !

3٬332

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحكومة الجديدة المنبثقة عن الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها الرئيس الجديد “عبد المجيد تبون”،عقدت أول اجتماع لها تحت رئاسته وبحضور الوزير الأول “عبد العزيز جراد” وطاقم حكومته الموسعة والمتكون من 39 وزيرا ،منهم 7 وزراء منتدبين و4 كتاب دولة .

والهدف من هذا الاجتماع الأول هو طبعا إعداد مخطط عمل الحكومة تمهيدا لعرضه على مجلس الوزراء لاحقا ومن ثمة على البرلمان بغرفتيه للمصادقة عليه ،ثم الانطلاق في العمل الميداني،الذي هو غاية هذه الحكومة التي هدفها الحالي مواجهة المشاكل الاقتصادية والاجتماعية التي تعيشها الجزائر،بطاقم من الشباب إلى حد ما،لكن أسأل هل في إمكان هؤلاء الشباب المستوزرين أن يعول عليهم أو يأتون بجديد يلبون به تطلعات الشعب وينفذون من خلاله مطالبه،أتمنى ذلك من قلبي..؟

هؤلاء وأولئك من الوزراء المنتدبين وكتاب الدولة ،هو من ناحية فرصة لهم لكسب التجربة والتمرن على القيادة ،لكن نحن في زمن صعب يحتاج إلى تقشف واقتصاد حرب،بما يعني التقليص في عدد الوزارات وفي ميزانياتها ومرتبات الوزراء ،خاصة وقد لا حظنا تكرار في مهام وتداخل في الصلاحيات،كما هو حاصل في قطاع الثقافة،وفي التجارة ،والحاضنات والمؤسسة الناشئة،والفلاحة والفلاحة الصحراوية والبيئة والبيئة الصحراوية ،والصيد والمنتجات الصيدية، والرياضة ورياضة النخبة،إلخ…!

بهذا العدد وفي الوقت هذا ،إن العديد من هؤلاء يمكن أن يستغنى عنهم وتتكفل بهم الوزارة الأصلية الأم ،بحيث لا يمكن أن يصل العدد في كل الأحوال إلى ثلاثين وزيرا،لكن الأكيد أن هذه التشكيلة سوف تتقلص وتعود إلى حجمها الطبيعي مع أول تعديل وزاري..؟

لا يهم ما كان قد حصل، وعلينا النظر بثقة إلى رئيس الجمهورية وإلى طاقمه ،فلا خوف عليهم مادامت هناك إرادة ،والتجربة يمكن اكتسابها لاحقا..؟
نحن نترقب مخطط العمل الذي سيعرض على المجلس الشعبي الوطني ،والذي سوف يحدد تصورهم في حل الأزمة التي تعيشها الجزائر وبالتالي وضع آليات الخروج منها قريبا..؟ !

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: