وزير الطاقة عبد المجيد عطار

الاتفاق المبرم بين منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفائها
عطار:نسبة الامتثال ايجابية جدا بلغت 112 % بالنسبة للأعضاء

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الوباء الخطير الذي قضى على الكثير من الناس في مشارق الأرض ومغاربها كوفيد-19،لم يترك الاقتصاد على حالها ،وفي مقدمة ذلك النفط الذي تهاوى بشكل غير مسبوق،بحيث أصبحت الأسعار برخص التراب،منذ مطلع السنة وهي مستمرة ولو بشكل أقل حدة.

وفي هذا الشأن قال وزير الطاقة عبد المجيد عطار أمس، أن الامتثال الشامل لاتفاق تخفيض إنتاج البترول المبرم بين منظمة البلدان المصدرة للبترول ( اوبيب) و حلفائها بلغت في جوان الماضي ” نسبة ايجابية للغاية” ،ففي تصريح للصحافة على هامش حفل تنصيب لجنة أخلاقيات المهنة لمجمع سونلغاز, أكد عطار أن ” نسبة الامتثال ايجابية جدا بلغت 112 بالمائة بالنسبة للبلدان الأعضاء في الأوبيب و حوالي 100 بالمائة بالنسبة للبلدان غير الأعضاء في المنظمة .

كما أشار الوزير إلى أن هذا الالتزام من طرف بلدان منظمة الأوبيب + قد سمح بارتفاع سعر البرميل الذي يتراوح حاليا ما بين 42 و 43 دولار بالنسبة للبرنت ( مقابل 25 دولار نهاية أفريل).

هذا و يتوقع عطار أن متوسط سعر البرميل بالنسبة لسنة 2020 قد يتجاوز 40 دولار اعتمادا على الدراسات و التحاليل الأخيرة لسوق النفط.

وستعقد لجنة المتابعة الوزارية المختلطة للاوبيب+ بعد ظهر اليوم اجتماعها الـ 20 بمشاركة عطار حيث سيكرس لدراسة وضعية سوق النفط الدولية و آفاق تطورها على المديين القصير و المتوسط.

كما سيعكف أعضاء اللجنة على تقييم مستوى احترام التعهدات بخفض إنتاج البلدان الموقعة على الاتفاق مثلما تقرر خلال اجتماع 12 أفريل.

و كان هذا الاتفاق ينص مبدئيا على تخفيض إنتاج النفط بـ 9,6 مليون برميل يوميا خلال شهري ماي و جوان قبل تمديده بشهر إضافي أي إلى غاية 31 جويلية 2020 .

و من المرتقب تخفيف هذا التخفيض في الإنتاج تدريجيا ابتداء من الفاتح أوت مثلما كان مقررا .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.