رابطة علماء ودعاة وأئمة دول الساحل
طلب برامج وتلاوات قرآنية بأصوات جزائرية

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قامت رابطة علماء ودعاة وأئمة دول الساحل بعدة نشاطات جوارية و تحسيسية بالعاصمة الايفوارية أيجان على هامش ورشتها الاقليمة التاسعة

وأوّل محطة قام بها أعضاء الرابطة وعلى رأسهم الأمين العام الدكتور يوسف بلمهدي كانت بزيارة شيخ الأئمة رئيس المجلس الأعلى للأئمة بكوت ديفوار ، الإمام بويكري فوفانا

و أبدى الإمام فوفانا استعداده الكامل في التعاون وتبادل الخبرات وتنظيم نشاطات مشتركة لاسيما أن أحد تلاميذه هو عضو في رابطة الساحل إبراهيم كوني.كما دعاه الأمين العام للرابطة لزيارة الجزائر وتبادل التجارب مع كوت ديفوار إحدى المناطق التي انتشر فيها الإسلام في غرب إفريقيا

الدكتور بلمهدي يتعهّد بتزويد الرابطة بالمراجع والكتب لتأسيس مكتبة

وفي السياق نفسه ، قام الوفد في محطة أخرى بزيارة مقر رابطة الدعاة في كوت ديفوار ، حيث طلب رئيسها إبراهيم كوني ، وهو أيضا عضو في الرابطة ، بتزويدها بالمراجع والكتب لتأسيس مكتبة لها من أجل تشجيع الطلبة والباحثين وهذا ما تعهّد به الدكتور بلمهدي

وفي نشاط جواري آخر ، قام أعضاء الرابطة بزيارة إذاعة البيان للبرامج الإسلامية والتعرف على نشاطها ومرافقها. وتم التطرق خلال لقاء مديرها إلى مدى إمكانية الاستفادة من إذاعة القرآن الكريم بالجزائر وتزويدها ببعض البرامج كتلاوة القرآن بأصوات جزائرية و الاستفادة من أعضاء الرابطة في برامجهم الدينية عبر حصص باللغات المحلية علما أن هذه القناة تبث برامجها بأزيد من 20 لغة محلية

واختتمت الرابطة نشاطها الميداني بإقامة الصلاة في جامع عمر بن الخطاب ، أحد المساجد الكبرى في كوت ديفوار ، وإلقاء درس الجمعة حول موضوع “دور العلماء والدعاة والأئمة في التنمية المحلية من أجل محاربة التطرف والتطرف العنيف ” الذي هو موضوع الورشة الإقليمية التاسعة التي استمرت أعمالها على مدى يومي الأربعاء والخميس ، هذا وقد كان التفاف المصلين حول هذا الخطاب الذي ألقاه ممثل الجزائر بالرابطة ، الشيخ كمال شكاط قويا ، كما كان الترحيب بالوفد في غاية الإعجاب

جدير بالذكر ، تعتبر هذه المحطات حلقة من سلسلة النشاطات الجوارية والأعمال الميدانية التي تندرج ضمن الإستراتيجية الجديدة للرابطة التي تقضى بدمج النشاط الأكاديمي بالعمل الجواري والميداني

يشار إلى أن الرابطة قد قدمت في جانفي 2017 بنجامينا عاصمة تشاد قافلة من الكتب بمبادرة أمانة الرابطة بالجزائر لفائدة المكتبة الوطنية والجامعة بنجامينا ، إضافة إلى أجهزة حواسيب للقائمين على الشأن الثقافي والديني عن طريق المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بتشاد ، كما ساهمت أيضا الرابطة من خلال عملها الجواري في تقديم مساعدة لتلاميذ مدارس بأغاديس (النيجر) في سبتمبر 2018 ، وزيارة بعض الجمعيات الأهلية والمسؤولين المحليين وإلقاء درسين في أحد مساجدها من طرف رئيس وأمين العام الرابطة

وإختتمت أشغال الورشة الإقليمية التاسعة لأئمة وعلماء ودعاة دول الساحل مساء أمس الخميس حيث اتفق المشاركون على ضرورة مضاعفة الجهود للنهوض بالتنمية المحلية من أجل الوقاية من التطرف العنيف والإرهاب في المنطقة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: