فيما يتعلق اعتصام أساتذة التعليم الابتدائي
طلبنا استقبالنا إلا أننا لم نتلق حتى الآن أي رد

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

نظم أساتذة التعليم الابتدائي أمس الثلاثاء على مستوى ملحقة وزارة التربية الوطنية بالعناصر بالجزائر العاصمة،تجمعا يعد الثالث من نوعه منذ بداية السنة من اجل “التأكيد على مطالبهم الاجتماعية و المهنية” و “الدعوة إلى فتح حوار”.

و أوضح هؤلاء الأساتذة الذين جاء بعضهم من ولايات أخرى من الوطن، أنهم سيواصلون حركتهم الاحتجاجية إذا لم يتم فتح حوار مع الوصاية.

في هذا الصدد، أكد ممثل التنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم الابتدائي “موسى سليماني” في تصريح له “إننا وجهنا مراسلة خلال الأسبوع الماضي إلى وزارة التربية طلبنا فيها استقبالنا من اجل الحديث عن انشغالاتنا إلا أننا لم نتلق حتى الآن أي رد”.

أستاذة يطالبون بـ “مراجعة البرامج من أجل تحسين نوعية التعليم و تخفيف من ثقل محفظة التلميذ و توحيد معايير التصنيف وذلك بتثمين الشهادات العلمية ضمانا لمبدأ تكافؤ الفرص وكذا مراجعة أجور أساتذة الطور الابتدائي “.

كما يطالب هؤلاء أيضا ب”تخفيض الحجم الساعي والحق في الترقية الآلية لرتبة أستاذ رئيسي كل 5 سنوات ولرتبة أستاذ مكون كل 10 سنوات .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: