ليعزز المكاسب التي حققها
صعود مؤشر الدولار أمام العملات الأجنبية

قفز الدولار، يوم امس، ليعزز المكاسب التي حققها الأسبوع الماضي وسط ضعف في الأسواق العالمية وفي مقدمتها الأسهم الصينية، وصدور بيانات أميركية قوية في الآونة الأخيرة.

وصعد مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة من العملات المنافسة، 0.2 بالمئة إلى 95.85 ليتجه صوب أعلى مستوى له في 14 شهرا عند 96.991 الذي سجله في منتصف أغسطس.

وكان الدولار ارتفع نصفا بالمئة الأسبوع الماضي، مسجلا ثاني مكاسبه الأسبوعية على التوالي، مع زيادة صناديق التحوط لحيازاتها الدولارية 3.4 مليار دولار إلى 28.7 مليار الأسبوع الماضي، وهو أعلى مستوى منذ نهاية ديسمبر  2016، وفقا لأحدث البيانات.

في غضون ذلك، تراجع اليورو بمقدار ربع في المئة إلى 1.15 دولار، مقتربا من أدنى مستوياته منذ 20 أغسطس  2018 البالغ 1.1463 دولار، مع تأثر معنويات المستثمرين سلبا بارتفاع جديد في عوائد السندات الإيطالية.

وسينصب تركيز مشتري الدولار هذا الأسبوع على بيانات أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة التي تصدر يوم الخميس.

وتوقعت الأسواق ارتفاعا نسبته 0.2 بالمئة على أساس شهري في سبتمبر، في زيادة مماثلة للشهر السابق، وستعزز أي زيادة أكبر المراهنات على رفع أسعار الفائدة الأميركية في 2019.

وتراجع الجنيه الإسترليني 0.4 بالمئة إلى 1.3077 دولار مع تركيز الأسواق على حدوث أي انفراجة كبيرة في مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

للتذكير،فقد أتجه الدولار نحو بلوغ أعلى مستوى في عشرة أسابيع قبل بيانات الوظائف الأميركية الشهرية، التي يأمل المستثمرون أن تسلط الضوء على مدى طول فترة دورة رفع أسعار الفائدة في الفترة المقبلة.

ويتفوق الدولار في أدائه على غيره من العاملات الكبرى في الوقت الذي يواصل فيه الاقتصاد الأميركي النمو بقوة، بينما جاءت بيانات خلال الآونة الأخيرة في اقتصادات أخرى كبيرة بينها منطقة اليورو دون التوقعات.

ويترقب المستثمرون إشارات على ارتفاع التضخم في الولايات المتحدة مع اتجاه شركات من بينها أمازون لزيادة الحد الأدنى للأجور. وستعطي بيانات الوظائف في القطاعات في غير الزراعية لشهر سبتمبر، اليوم الجمعة، إشارات جديدة على نمو الأجور ومتانة سوق العمل.

وارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابلسلة تضم ست عملات 0.1 بالمئة إلى 95.804 .

وانخفض الدولار الأسترالي، الذي ينظر إليه في الغالب على أنه قياس للإقبال على المخاطرة، 0.3 بالمئة إلى 0.7054 دولار أميركي، وهو أدنى مستوى في 32 شهرا.

آية.م

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: