رئيس الجمهورية يأمر بإجلاء الرعايا الجزائريين والمغاربيين

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أمر رئيس الجمهورية” عبد المجيد تبون” أمس بترحيل الطلبة الليبيين من مدينة ووهان الصينية باتجاه الجزائر على متن نفس الطائرة التي تقل الطلبة الجزائريين والتونسيين المقيمين بذات المدينة التي انتشر بها فيروس كورونا الجديد،حيث أنه “استجابة لطلب السلطات الليبية، أمر رئيس الجمهورية ” عبد المجيد تبون, بترحيل الطلبة الليبيين من مدينة ووهان الصينية باتجاه الجزائر, على نفس الطائرة التي تقل الطلبة الجزائريين والتونسيين الذي سبق لرئيس الجمهورية أن أمر بترحيلهم حماية لصحتهم بعد انتشار فيروس كورونا بهذه المقاطعة الصينية”.

وكانت رئاسة الجمهورية قد أعلنت في بيان سابق انه “أقلعت فجر أمس, طائرة جزائرية باتجاه جمهورية الصين الشعبية, لترحيل الرعايا الجزائريين المقيمين في مدينة ووهان و عددهم 36، أغلبهم من الطلبة, كان رئيس الجمهورية قد أمر بإعادتهم إلى أرض الوطن حفاظا على سلامتهم، كما سيعود على متن نفس الطائرة10 رعايا تونسيين، بناء على طلب من سلطات بلادهم”.

هذا وتحمل الطائرة المغادرة هبة من الجزائر لمساعدة السلطات المحلية على مواجهة انتشار حمى فيروس كورونا الجديد في مقاطعة هوباي, تتألف من “500 ألف قناع ثلاثي الطبقات و عشرين ألف ( 20 ألف) نظارة وقائية و 300 ألف قفاز”.

من جهة أخرى أمر رئيس الجمهورية أيضا بنقل الرعايا الموريتانيين المقيمين بمدينة ووهان الصينية إلى الجزائر, وهذا على متن نفس الطائرة التي تم تخصيصها لإجلاء الرعايا الجزائريين، بعد انتشار حمى فيروس كورونا بهذا البلد.

و أنه “استجابة لطلب السلطات الموريتانية, فإن رئيس الجمهورية أمر بنقل الرعايا الموريتانيين المقيمين في مدينة ووهان الصينية إلى الجزائر بعد انتشار حمى فيروس كورونا في مقاطعة هوباي”، وبذلك فإنه “سيعود الرعايا الموريتانيون على نفس الرحلة التي ستقل أيضا رعايا من تونس وليبيا بناء على طلب من سلطات بلدانهم”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: