أدرار
دعوة لإنشاء ميثاق لتسيير الموارد المائية الجوفية

أكد مشاركون في يوم دراسي حول “تسيير الموارد المائية الجوفية” نظم بأدرار على أهمية إنشاء ميثاق لتسيير الموارد المائية الجوفية.

وتم التأكيد خلال هذا اللقاء الذي جرى بجامعة أدرار بمبادرة من الوكالة الوطنية للحوض الهيدوغرافي للصحراء (ورقلة) على ضرورة استحداث ميثاق لتسيير الموارد المائية الجوفية والذي سيساعد على معالجة الاختلالات الحاصلةبخصوص استغلال هذه الثروة الحيوية الجوفية. وشدد المشاركون في هذا الشأن على أهمية رصد عدد الآبار التي تم حفرها بطرق عشوائية غير مرخصة و حتى تلك الآبار المرخصة التي أنجزت بطرق غير مطابقة للمعايير المطلوبة، بما يسمح بتدارك هذه الأوضاع على النحو الذي يضمن استغلالا أمثلا للموارد المائية الجوفية.

وخلال النقاش الذي أثراه باحثون وممثلون عن مصالح تسيير الموارد المائية والعمران والجماعات المحلية والبيئة تم طرح مشروع تسيير الطبقات المائية الجوفية والدعوة إلى أهمية تفعيل مخططات إعادة الاعتبار للفقارة خاصة في ظل العوامل المهددة لهذا الموروث المائي القديم. وتم في هذا الصدد التأكيد على ضرورة تثمين دور مرصد الفقارة الذي أنشئ منذ 2012 بما يسمح له ببذل المزيد من الجهود في مجال الإحصائيات و التوعية.

و يهدف هذا اليوم الدراسي إلى تحسيس الفاعلين المعنيين بسبل حماية الموارد المائية الجوفية في ظل تزايد مظاهر التلوث والاستغلال العشوائي والمفرط للمياه سيما في ظل الطلب المتزايد على هذه المادة الحيوية مما سيشكل مستقبلا “تحديا” مباشرا على المخزون المائي الجوفي كما و كيفا.

وستتوج مناقشة و إثراء هذا الميثاق بطرح مخطط عمل يوجه للسلطات المحلية لتثمينه، حيث يضم أنشطة تحسيسية تستهدف الفلاحين و الصناعيين و المواطنين حول كيفية الحفاظ على الموارد المائية الجوفية بالمنطقة من خلال الاستخدام التقني الأمثل للأسمدة و تفادي الرمي العشوائي للنفايات التي تلحق الضرر بالمياه الباطنية، حسب المنظمين.

 

معتصم. ب

 

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: